"حصاد" يطالب بوضع حد للاعتداءات على شركات التنقيب

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- طالب حزب الإصلاح والتجديد الأردني "حصاد"، بوضع حد لما تتعرض له مكاتب وشركات هندسية أردنية عاملة في مجال دراسات التنقيب والتعدين بالمناطق الصحراوية، من محاولات "سرقة وابتزاز وإطلاق نار".
وأشار الحزب، في مذكرة وجهها أمس الى رئيس الوزراء عبدالله النسور، الى أن شركات هندسية تتشاور فيما بينها لاتخاذ قرار بالإحجام عن دخول عطاءات متعلقة في مجال الدراسات التعدينية والتنقيبية، حرصاً على حياة عامليهم وممتلكاتهم من حفارات وآليات وتوابعها.
وأضاف في المذكرة، التي ذيلت بتوقيع أمينه العام مازن ريال، إلى "أنه منذ عامين ونيف تتعرض هذه الشركات من مجموعات خارجة عن القانون في المناطق الصحراوية لمحاولات سرقة آليات وابتزاز وتهديد وإطلاق نار (في بعض الحالات)".
ولفت الى "ازدياد وتيرة الاعتداءات في الفترة الأخيرة وبشكل لافت على الرغم من استغاثة أصحاب الشركات وتقديمهم شكاوى لرجال الأمن الموجودين في المناطق الصحراوية، ولكن من دون جدوى".
وطالب بوضع حد لما وصفه بـ"المهزلة"، وحماية هذا القطاع وعامليه، اذ لم يعد التهديد مقتصرا على تلك المكاتب والشركات حسب، بل "أصبح يهدد الأمن الأهلي وقطاع الاستثمار في مجال التعدين".

التعليق