"جنوب السودان" تعزز صلاحيات أجهزتها الأمنية

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

جوبا - صادق برلمان جنوب السودان على قانون مثير للجدل يزيد في تعزيز نفوذ اجهزة الامن القوية اصلا، وفق ما افادت وسائل الاعلام أمس.
ويسمح القانون الجديد خصوصا لجهاز الامن الوطني المرهوب الجانب، بالاعتقال دون مذكرة توقيف، ولا يفرض عليه سوى قيد واحد هو احالة الاشخاص الموقوفين على المحكمة بعد 24 ساعة من توقيفهم.
واعتبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ان القانون الذي لم يصادق عليه بعد الرئيس سلفا كير، يقر "الاعتقالات والاستجوابات المفرطة لجهاز الامن الوطني".
وقبل ذلك حذرت منظمة العفو الدولية من مشروع القانون معتبرة انه يمنح اجهزة الامن "صلاحيات غير محدودة عمليا للاعتقال".
وأفادت اذاعة "كاتوليك" المحلية ان عددا قليلا من نواب المعارضة انسحبوا من الجمعية قبل التصويت احتجاجا على ذلك القانون، بينما اعلنت محطة اخرى "آي راديو" بعد ذلك المصادقة على القانون اثر قراءة رابعة.
وهاجم جهاز الامن الوطني مؤخرا الصحفيين محاولا اسكات اي نقاش حول طريقة وضع حد للمعارك الدائرة في البلاد منذ منتصف كانون الاول (ديسمبر) 2013.
وفي ذلك التاريخ نشب نزاع في جنوب السودان ارتكبت خلاله فظاعات بين القوات التابعة للرئيس سلفا كير والمقاتلين الموالين لنائبه السابق وخصمه رياك مشار في حرب اسفرت عن سقوط الاف القتلى وعلى الارجح عشرات الالاف ولكن بدون ان تتوافر حصيلة دقيقة، وتهجير 1,8 مليون شخص.-(ا ف ب)

التعليق