انتصارات متوقعة وكبيرة للصين حاملة اللقب واليابان

منتخب السلة يخسر أمام هونغ كونغ في افتتاح بطولة آسيا

تم نشره في السبت 11 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • لاعبة المنتخب الوطني ماريا الحن (يمين) تسدد على سلة هونغ كونغ أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عمان-الغد- خسر المنتخب الوطني لكرة السلة للشابات تحت 18 عاما، مباراته الأولى، ضمن منافسات بطولة آسيا الثانية والعشرين، التي انطلقت في قاعة الأمير حمزة بن الحسين أمس، في ضيافة اتحاد كرة السلة وبمشاركة 12 منتخبا آسيويا، نصفها ضمن المستوى الأول.
خسارة المنتخب الوطني جاءت ضمن منافسات المستوى الثاني وبنتيجة 49-55 الشوط الأول 20-25، لكن فريقنا يطمح رغم الخسارة، التعويض اليوم بلقاء قوي يجمعه مع منتخب ماليزيا.
وكان المنتخب الصيني بدأ حملة الدفاع عن لقبه بتحقيق فوز عريض على حساب المنتخب الهندي بنتيجة 124-72 ضمن منافسات المستوى الأول، كما حقق المنتخب الياباني ضمن نفس المستوى فوزا متوقعا على المنتخب التايلندي بنتيجة 97-39، والتقى في ساعة متأخرة منتخبا كوريا الجنوبية والصين تايبيه.
وفي المستوى الثاني فاز المنتخب الماليزي على قيرغستان 95-34، وفاز منتخب سيرلانكا على كازاخستان 70-61.
منافسات اليوم تبدأ عند الساعة التاسعة صباحا بلقاءين ضمن المستوى الثاني الأول يجمع قيرغستان وسيرلانكا، يليه لقاء كازاخستان وهونغ كونغ، وفي نفس المستوى يلتقي المنتخب الوطني مع ماليزيا عند الساعة الخامسة مساء.
وضمن منافسات المستوى الأول تلتقي الصين وتايلند عند الساعة الواحدة ظهرا، يليه لقاء الهند والصين تايبيه عند الساعة الثالثة عصرا، وتختتم بلقاء اليابان وكوريا الجنوبية عند السابعة مساء.
هونغ كونغ 55 الأردن 49
مجريات اللقاء شهدت تأخرا من جانب المنتخب الوطني في الدخول لمجريات اللقاء، ما منح منتخب هونغ كونغ فرصة التقدم 8-0، قبل أن يستعيد فريقنا توازنه وينظم هجمات منظمة على سلة خصمه عن طريق صانعة الألعاب تالا شحاتيت ومساندة ليليانا أبو جبارة وتمارا حماد على الأطراف، مع متابعات ناجحة لآية القرعان وفرح الخزوز تحت السلة، ورغم ذلك أنهى منتخب هونغ كونغ الفترة الأولى متقدما بفارق نقطة واحدة 12-11.
في الفترة الثانية حاول المنتخب الوطني مواصلة التقدم، عن طريق تمتين خطوطه الدفاعية، لكنه افتقد لعمليات المتابعة الناجحة تحت السلتين، ما مكن هوي ين وكيلي شين التسجيل من أوضاع سهلة، في غياب رقابة لاعبات ارتكاز منتخبنا الوطني، لكن حيوية شحاتيت وليليانا أبو جبارة وتمارا حماد وتالا الصباغ أبقت الفارق معقولا، رغم مناددة لاعبات هونغ كونغ بقيادة صانعة الألعاب هوي ينج ولاعبتي الجناح واو سين ويان فونغ، لينهي الضيوف الشوط الأول بالتقدم 25-20.
في الفترة الثالثة واصل فريق هونغ كونغ تنظيم عملياته الهجومية السريعة على سلة منتخبنا الوطني، وسط بطء في الارتداد الدفاعي، فسجلت واو سين ويان فونغ تباعا، وسط متابعات قوية للاعبتي الجناح، في المقابل حاولت تمارا حماد وليليانا أبو جبارة وفرح سمعان موازنة كفة الأداء، لكن سوء ترجمة التحركات في السلة أبقى المنتخب الوطني متأخرا حتى نهاية الفترة التي انتهت لهونغ كونغ 41-31.
في الفترة الأخيرة نشط المنتخب الوطني بصورة أفضل، وحاول إغلاق المنافذ المؤدية الى سلتنا من مختلف المحاور أمام تحركات ثلاثي الخط الخلفي لخصمه، وسط معاناة في عملية المتابعة تحت السلة لآية القرعان وفرح خزوز، خاصة مع استعانة هونغ كونغ بعدد اضافي من نجوم الفريق، الذي حافظ على حيوية ألعابه طوال مجريات اللقاء، فارتفع الفارق إلى 10 نقاط في فترات طويلة، قبل أن يعاود فريقنا ويضغط على خصمه في الدقائق الأخيرة، لكنه عجز عن قلب النتيجة لتنتهي المباراة لمصلحة هونغ كونغ 55-49.

التعليق