26 مليون دينار مشتريات الأردنيين من الذهب خلال أيلول

تم نشره في الأحد 12 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً
  • سلاسل وحلي ذهبية معروضة بأحد المحال في عمان-(أرشيفية)

حلا أبوتايه

عمان-الغد- قدر أمين سر نقابة تجار الحلي والمجوهرات ربحي علان، قيمة بالسوق المحلية من الذهب خلال الشهر الماضي بـ26 مليون دينار مقارنة مع 23 مليونا خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وبذلك تكون قيمة مشتريات الذهب ارتفعت بمقدار 3 ملايين دينار أو ما نسبته
13 % خلال فترتي المقارنة.
ودمغت مؤسسة المواصفات والمقاييس الشهر الماضي نحو 586 كغم من المصوغات المحلية و346 كغم من المصوغات المستوردة مقارنة مع 460 كغم من المصوغات المحلية و337 مصوغات مستوردة خلال شهر أيلول (سبتمبر) من العام الماضي.
وبين علان أن نسبة الارتفاع في حجم المصوغات خلال الشهر الماضي بلغت 17 % مقارنة بحجم المصوغات خلال الشهر نفسه من العام الماضي، إلا أن سعر الذهب خلال العام الماضي كان أعلى من سعره هذا العام.
وأرجع علان ارتفاع قيمة المشتريات من الذهب خلال الشهر الماضي إلى ذروة موسم الزواج وقدوم عيد الأضحى، فضلا عن انخفاض سعر الذهب خلال تلك الفترة.
وأكد تاجر الذهب إبراهيم الشركسي، أن الطلب على الذهب كان قويا خلال الشهر الماضي بسبب تصادف موسم الزواج مع عيد الأضحى المبارك.
وبين الشركسي أن انخفاض سعر الذهب أسهم بشكل كبير في ازدياد الطلب عليه سواء للاستخدام أو الادخار.
وبلغت كمية السبائك المستوردة المفحوصة التي دمغتها مؤسسة المواصفات والمقاييس خلال الشهر الماضي 1535 سبيكة مستوردة مقارنة بـ680 سبيكة خلال الشهر نفسه من العام الماضي.
وبلغت الكميات غير المطابقة 411 غم من الذهب مقارنة بـ10305 غم من الذهب غير المطابق للمواصفات.
يشار إلى أن مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، حيدر الزبن، قال سابقا "إن المعايير التي تحدد من خلالها مطابقة الذهب المستورد أو المحلي للعيارات القانونية تتمثل بأن تكون نسبة الذهب الموجودة في المعدن وفق المعيار المحدد".
وبين الزبن أن المؤسسة تقوم بفحص السبائك الذهبية المستوردة والمحلية من خلال فحص العينات للتحقق من العيارات، وعليه فإن أي سبيكة ذهب لا تنطبق عليها تلك المعايير يتم إتلافها على الفور.
وأضاف الزبن "ان كوادر المؤسسة تقوم بجولات تفتيشية على أسواق الحلي والمجوهرات لفحص المصوغات الذهبية للتأكد من مطابقتها للعيارات القانونية".

التعليق