شكاوى من زيت زيتون مغشوش ودعوة لشرائه من المعاصر

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 02:07 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 02:09 مـساءً
  • عاملون في معصرة زيتون يسكبون زيتا في تنكة زيت -(ارشيفية)

إربد - دعا نائب نقيب أصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون في المملكة حسين الرقيبات المواطنين الى شراء زيت الزيتون من المعاصر أو من المزارعين مباشرة.

وقال ان شكاوى عديدة من وجود زيت مغشوش في بعض المناطق، بالتوازي مع حملات دعائية عبر العديد من المحطات التلفزيونية والفضائية حول توفر زيت الزيتون بأسعار متدنية، لافتا الى عدم صلاحية بعض المعروض للاستهلاك البشري.

واوضح ان وزير الزراعة وامينها العام وكوادرها اتخذت الإجراءات الكفيلة بالحد من ظاهرة استيراد الزيت وعملت على تشجيع الزراعات الوطنية، داعيا الجهات المختصة الى تكثيف جولاتها على المؤسسات والمطاعم للتأكد من عدم بيعها وتقديمها زيوتا مغشوشة.

وطالب رقيبات بعدم السماح بتصدير الزيتون الى اسرائيل التي تعصره وتصدره للخارج كمنتج اسرائيلي، لافتا الى ضرورة ان يكون تصدير الزيت من خلال موطنه الاصلي الاردن.

وقال ان سعر تنكة زيت الزيتون يتراوح حاليا بين 70 - 80 دينارا، مشيرا الى ان تكلفة انتاج التنكة على المزارع تبلغ 62 دينارا عدا القطاف.

يشار الى ان لواء بني كنانة مزروع بنحو مليون و200 ألف شجرة زيتون، ويأتي في المركز الاول على مستوى المملكة.(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حتى في المعاصر عش (عبدُ الله)

    الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    يتم اضافة الزيت النباتي للزيتون المطحون قبل عصره مما يضاعف كمية زيت الزيتون بشكل كبير جدا ولا يمكن اكتشاف هذا الغش الا اثناء تنفيذه اما اذا تم عصر العجنة وسحب الزيت منها عندها لا يمكن تميز الزيت المغشوش من الصحيح,,,, ملاحظة ثمن لتر الزيت النباتي من دينار إلى دينارين اما لتر زيت الزيتون يقارب الخمسة دنانير.... كم يربح اصحاب المعاصر من هذا الغش!!!!!