كيف تقي نفسك من فقدان السمع؟

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- ينقسم فقدان السمع إلى نوعين رئيسيين، وهما فقدان السمع الناجم عن تقدم السن وفقدان السمع الناجم عن الصوت العالي. ويذكر أن النوع الأخير ينجم عن التعرض لأصوات عالية لمدة طويلة، ما يؤدي إلى تدمير الخلايا الشعرية بالغة الصغر المتواجدة في الأذن. ويشار إلى أن هذه الخلايا تلتقط الاهتزازات الصوتية وتنقل الإشارات للدماغ، وهذا بحسب موقع WebMD، الذي أوضح أنه، ولحسن الحظ، يمكن تفادي هذا النوع من فقدان السمع باتباع نصائح معينة، كما وأن النصائح نفسها التي تؤدي إلى تفاديه تقوم أيضا بمقاومة تفاقم النوع الأول، أي النوع الناجم عن تقدم السن. وتاليا بعض من هذه النصائح:
- تجنب الأصوات العالية، والتي تحتاج بوجودها إلى رفع صوتك عاليا ليتمكن الآخرون من سماع صوتك. وتتضمن هذه الأصوات صوت الدراجات النارية وصوت الموسيقى في الحفلات وصوت العديد من الأدوات الكهربائية، منها أدوات الحفر والمناشير. فالتعرض لهذه الأصوات وما يشابهها في العلو يؤدي إلى تدمير الخلايا الشعرية الموجودة في الأذن.
- قم بارتداء الواقيات السمعية، فإن كنت ستتعرض لأصوات عالية لمدة تزيد على دقائق معدودة، فعليك بوقاية أذنيك عبر ارتداء معدات خاصة، منها سدادات الأذن وواقيات الأذن.
- أقلع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي، فقد وجدت الأبحاث أن تقدم السن والأصوات العالية والتبغ كلها أمور تؤدي إلى زيادة احتمالية فقدان السمع.
- تخلص من صمغ الأذنين بالطريقة الصحيحة، فتراكم الصمغ في الأذن يؤدي إلى إخماد الأصوات، لكن يجب عدم محاولة إزالته بالعيدان القطنية، فهي تعمل على دفعه لأماكن أكثر عمقا في قناة الأذن. بل يجب الاستعانة بالطبيب لإزالته.
- قم بفحص سمعك في الحالات الآتية:
* إن كان أحد أقاربك مصابا بفقدان السمع.
* إن كانت لديك مشكلة في الاستماع إلى المحادثات.
* إن كنت تتعرض للأصوات العالية بشكل منتظم.
* إن كنت تسمع صوت رنين متكررا في الأذن.
ليما علي عبد
مساعدة صيدﻻني
وكاتبة تقارير طبية
lima.abed@altibbi.com
Twitter: @LimaAbd

التعليق