سواريز: انتهاء إيقافي قبل الكلاسيكو ليس صدفة

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • الأوروغوياني لويس سواريز خلال مباراة منتخب بلاده امام عمان أول من أمس - (أ ف ب)

مدن - يتوقع أن يخوض لويس سواريز مباراته الرسمية الأولى مع برشلونة عندما يلتقي فريقه في قمة كرة القدم الاسبانية مع عملاق العاصمة ريال مدريد في وقت لاحق من تشرين الأول (اكتوبر) الحالي ويقول مهاجم اوروغواي ان انتهاء ايقافه في اليوم السابق على المباراة التي ستقام في ستاد "سانتياغو بيرنابيو" في مدريد ليس من قبيل الصدفة بل انه يعني شيئا بالنسبة له.
وعاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سواريز بالإيقاف لأربعة اشهر كما أوقفه لتسع مباريات دولية رسمية بعد أن عض مدافع إيطاليا جيورجيو كيليني خلال مباراة بين منتخبي البلدين في نهائيات كأس العالم في البرازيل.
وينتهي ايقاف سواريز (27 عاما) في 24 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي ما يعني انه سيكون بوسعه اللعب في مواجهة ريال مدريد في اليوم التالي إذا ما قرر مدرب برشلونة لويس انريكي اشراكه.
وقال سواريز في مقابلة بثها الموقع الرسمي لبرشلونة على الانترنت: "تعرفون أنني شخص أعتقد بوجود سبب لكل شيء يحدث".
وأضاف سواريز قوله: "فمن بين 19 فريقا في الدوري تكون مباراة عودتي إلى الملاعب أمام ريال مدريد في ستاد سانتياغو بيرنابيو.. لا بد أن يكون هناك سبب لذلك".
وتدرب سواريز بكل جدية مع زملائه حتى يضمن ان يكون جاهزا تماما للمشاركة عند انتهاء الايقاف ولا يبدو انه فقد لمسته التهديفية أيضا رغم الغياب عن الملاعب.
وأحرز سواريز هدفين لمنتخب بلاده في المباراة الودية التي انتهت بفوزه 3-0 على سلطنة عمان أول من أمس الاثنين وهي ثاني مباراة يخوضها مع منتخب أوروغواي خلال جولته في الشرق الأوسط بعد مشاركته في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 مع السعودية يوم الجمعة الماضي، وقال سواريز: "كل ما أستطيع قوله هو أنني أتيت إلى برشلونة وكلي رغبة في تحقيق النجاح وأنا متعطش للفوز بالألقاب"".
وأردف سواريز قوله: "أمامي فرصة للعب مع الفريق الذي أردت دوما اللعب له وهذه فرصة أنوي استغلالها إلى أقصى درجة وأريد أن أظهر للمشجعين انني أريد تحقيق النجاح في برشلونة ومساعدة زملائي في الفريق قدر المستطاع".
وبعد سبع جولات ينفرد برشلونة بصدارة دوري اسبانيا متفوقا بنقطتين على فالنسيا الثاني في الترتيب، وسيلتقي برشلونة في ملعبه مع ايبار يوم السبت المقبل.
وعلى الرغم من أن عودته تأتي عقب إيقافه لأربعة أشهر، فإن اندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي لبرشلونة يتوقع أن يكون سواريز جاهزا لمواجهة الغريم اللدود.
وقال زوبيزاريتا للتلفزيون الاسباني: "يحدوني الأمل أن يكون بوسع (المدرب) لويس انريكي استغلال كافة اللاعبين المتاحين. إلى الآن وبدون وجوده (سواريز) استطعنا أن نبدأ الموسم بشكل جيد. نظرا لمعرفتي باللاعب فانني أعتقد انه سيكون جاهزا لمواجهة برنابيو".
وأضاف: "يدرك سواريز طبيعة المحفل الذي يلعب فيه والموقف الذي ينتظره. سيكون لاعبا مهما بالنسبة لنا، يجب أن تتسم الجماهير بالهدوء فاللاعب يدرك الخطأ الذي ارتكبه ونحن نعمل معا على الصعيد الداخلي".
وما يزال الفريق الذي يدربه لويس انريكي بعيدا بعض الشيء عن سنوات تألقه السابقة تحت قيادة المدرب بيب غوارديولا إلا ان الفريق أضاع نقطتين فقط خلال سبع مباريات، ويحتل ريال المركز الرابع في جدول الترتيب.
ويسعى برشلونة لاستعادة توازنه عقب مسيرته المحبطة الموسم الماضي الذي لم يشهد فوزه بأي لقب من الالقاب الكبيرة في ظل فشل المهاجم البرازيلي الجديد نيمار في التألق فيما ابتعد النجم ليونيل ميسي عن أفضل حالاته.
ويلعب الاثنان في تناغم الآن وثبت أنهما يشكلان ثنائيا خطيرا بتسجيلهما 13 هدفا فيما بينهما في الدوري المحلي، ونقلت "غلوبو سبورت" عن نيمار قوله "انه لمن دواعي الفخر أن ألعب إلى جوار ميسي. انه أفضل لاعب في العالم".
وأضاف: "كل ما يقوم به في الملعب يعد رائعا...سواء أكان تمريرات أو انطلاقات أو أهداف. نتفهم اداء بعضنا البعض بشكل أفضل مع مرور الوقت وأنا واثق أن بوسعنا ان نطور من شراكتنا لمساعدة برشلونة".
وتتمثل نقطة الجدل الأساسية في كيفية تأقلم سواريز مع هذا الثنائي الهجومي وما إذا كان بوسع لاعب موهوب آخر أن يحسن من أداء الفريق أم سينتهي به المطاف الى دخول في صراع لإثبات الذات مع ميسي ونيمار بشكل يشبه ما حدث لريال مدريد عندما كان يضم عددا من كبار النجوم قبل نحو عقد من الزمان ليضل الفريق الطريق وقتها.
إلا أن الإشارات بدت ايجابية لسواريز على الرغم من الضغط الواقع على كاهله عقب ثالث عقوبة يتعرض لها بسبب العض. -(رويترز)

التعليق