قبول الطلبة العائدين من اليمن بالبرنامج العادي للجامعات

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

عمان - الغد -  وافق مجلس التعليم العالي أمس، على تحويل الطلبة الأردنيين، العائدين من اليمن، وعددهم نحو 650 طالبا وطالبة، من بينهم 450 يدرسون تخصص الطب البشري و60 طب الأسنان، من البرنامج الموازي إلى البرنامج العادي في الجامعات الرسمية، وذلك وفق مصدر مطلع بوزارة التعليم العالي.
وبين المصدر، لـ"الغد" بعد اجتماع مجلس التعليم العالي مساء أمس، أن موضوع الطلبة، الذين لم ينهوا السنة الدراسية الأولى، وعددهم يفوق 200 طالب، أخذ وقتا مطولا في مناقشات المجلس، فيما لم يحدد إن كان قرار المجلس سيشمل هؤلاء الطلبة، ومعظمهم بتخصص الطب وطب الأسنان أم لا.
وبين المصدر أنه تم تشكيل لجنتين لمتابعة هذا القرار، مضيفا أن امتحانا سيجرى لكافة الطلاب، قبل قبولهم في الجامعات.
يذكر أن المجلس كان قد وافق نهاية الشهر الماضي على قبول الطلبة العائدين في تخصصاتهم، لكن وفق البرنامج الموازي في الجامعات الرسمية، ووفق أسس وشروط مطولة.
ويتوقع أن يصدر اليوم بيان تفصيلي بالقرار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ظلم وافساد (lمالك الحزين)

    الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    كالعاده عباقرة الادارة الحكوميه تحل المشاكل بالقطعه وتخاف من الصوت العالي فقط فهذا هو الظلم بعينه لمن تم قبوله في البرنامج الموازي حيث لا يوجد عداله بالموضوع يجب اعطاء الموازي فرصه مماثله لطلاب اليمن فما حدث هو معاقبة للمسجلين بالموازي
  • »بعدين (الخير)

    الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    يعني ؟ كيف ؟ مش فاهم ؟
    دون النظر الى معدلاتهم ولسى الفصل ما صارلو شهر
  • »اصبحت نوعا من الفساد! (د.خليل عكور-السعودية)

    الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    السلام عليكم وبعد
    اصبحت حل مشكلة الطلبة في اليمن عادة سنوية واصبحت وسيلة للتحايل على اسس القبول في الجامعات الاردنية فكل واحد مش محصل مقعد في كلية الطب على اسس التنافس الحر يذهب للدراسة في اليمن وبعد شهرين احتجاجات من الاهل لحل مشكلة ابنائهم وهكذا دواليك !!! مش بس المسؤولين فاسدين ولكنهم افسدوا الناس لدرجة ان اصبح التحايل على القوانين شطارة - نحن مع تعديل اسس القبول في الجامعات لتصبح اكثر واقعية واكثر عدلا بدل ان نفسد الناس ونجبرهم لكسر القوانين وضربها عرض الحائط والتي اصبحت موضة في بلدنا!!!