شبيب: "سكك الحديد" ينفذ ضمن منظومة إقليمية ودولية تعود بالفائدة على الأردن

تم نشره في الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان- قالت وزيرة النقل لينا شبيب إن "المشروع الوطني لسكك الحديد، ينفذ ضمن منظومة إقليمية ودولية لربط الأردن بجواره، وضمان الحصول على دعم مستقبلي لإنجاح المشروع وتسريع تنفيذه".
وأشارت في افتتاح ملتقى "هندسة السكك الحديدية وإدارتها" الذي نظمته نقابة المهندسين، إلى أن المواطن سيشعر الفترة المقبلة بتحسن مستوى خدمات النقل، بخاصة بعد الانتهاء من مشروع باص التردد السريع ومشاريع النقل الأخرى.
ولفتت إلى أن المملكة تمتلك 620 كيلومترا مربعا من السكك الحديدية ضمن الخط الحجازي وسكة حديد العقبة، داعية لضرورة عدم ربط مشروع سكك الحديد بسلع محددة لضمان مرونة استخدامه.
وقدمت شبيب عرضا حول تطلعات الوزارة والمشروع الوطني للسكك الحديدية، مؤكدة أن المشروع يقلل الإنفاق على الطرق وصيانتها.
بدوره، شدد نقيب المهندسين عبدالله عبيدات على أهمية الملتقى للبحث في التطور العالمي في مشاريع السكك الحديدية التي من شأنها تقليل كلفة نقل البضائع والركاب والحد من الاختناقات المرورية.
وأكد أهمية تهيئة الظروف لاستيعاب مشاريع السكك الحديدية، مبديا استعداد النقابة لتقديم خبراتها في هذا المجال.
ولفت إلى أن دول أوروبا والخليج العربية تشهد نموا متسارعا في مشاريع السكك الحديدية، ما يوفر فرصا مناسبة امام المهندس الأردني لمواكبة هذا النمو.
وعرض إنجازات النقابة العلمية وعددها 570 فعالية علمية منذ مطلع العام الحالي.
من جانبه، قال رئيس شعبة الهندسية المدنية خالد ابو رمان ان "الملتقى يهدف للنهوض بالتطبيقات ورفع سوية المهندسين، وإيجاد فرص عمل لهم في مجال السكك الحديدية خارج المملكة". واعتبر أن السكك الحديدية تعد من مظاهر التطور والتقدم في الدول التي تلجأ اليها لحل مشكلة الأزمات المرورية، مؤكدا ضرورة الاهتمام بمشاريعها.
وقال رئيس اللجنة التحضيرية والعلمية للملتقى خير الدين جدعان ان الملتقى وورشة العمل التي تقام على هامشه تعقد بمشاركة محلية وعربية ودولية واسعة تناقش موضوعا مهما للمملكة التي تعاني من ازدحامات مرورية.

mohammad.kayyali@alghad.jo

@mkayyali1980

التعليق