بريطانيا: ارتفاع استثنائي في أنشطة مكافحة الإرهاب

تم نشره في السبت 18 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

لندن - أعلن المسؤول عن مكافحة الإرهاب في بريطانيا أمس أن هناك "ارتفاعا استثنائيا" في عدد التحقيقات التي تجريها أجهزة الأمن البريطانية حول قضايا مرتبطة بالإرهاب، مشيرا الى إحباط العديد من المخططات الإرهابية هذا العام.
وقال مارك راولي المسؤول الوطني عن مكافحة الإرهاب في بيان إنه "منذ مطلع العام اعتقلنا 218 شخصا، ونحن امام عدد مرتفع بشكل استثنائي من التحقيقات المتعلقة بمكافحة الإرهاب"، مؤكدا أن هذا العدد الكبير ليس معهودا "منذ سنوات عديدة".
وأضاف "لقد أحبطنا مشاريع اعتداءات كثيرة هذا العام".
وأوضح راولي ان هذه المخططات الارهابية كانت "على درجات متفاوتة من التطور، تتراوح من التخطيط الفردي لتنفيذ اعتداءات دموية مرتجلة الى مؤامرات أكثر تعقيدا".
ولفت الى أن كل هذه المخططات إما تدار على ما يبدو من الخارج أو أنها استلهمت من الإرهاب الخارجي.
وأكد راولي أن المجموعات المتطرفة تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت بطريقة تزداد تطورا، وأن الشرطة تسحب من الإنترنت كل أسبوع وثائق متطرفة غالبيتها مرتبطة بالعراق وسورية وبعضها يتعلق بعمليات إعدام وتعذيب.
وقال إن "مشكلة تزايد أعداد الشبان المفتونين، وفي بعض الأحيان المستضعفين، الذين يعتنقون الفكر المتشدد عبر الإنترنت تمثل خطرا متعاظما".
ولفت الى أن هناك 66 شخصا اعتبروا في عداد المفقودين يشتبه بأنهم ذهبوا الى سورية.
ويأتي هذا الإعلان بعدما اعتقلت السلطات البريطانية في الأسابيع الأخيرة العديد من الأشخاص المشتبه بتورطهم بمؤامرات "كبيرة".-(وكالات)

التعليق