اطلاق مسار جرش السياحي بداية الشهر المقبل

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

 صابرين الطعيمات

جرش - أكد مدير سياحة جرش حسام محارمة أن المديرية تعمل من خلال كوادرها وبالتعاون مع بعض الجهات الشعبية والفئات الرسمية على تحديد وتنفيذ مسار جرش السياحي والذي سينطلق في  السادس من الشهر المقبل.
واوضح محارمة، أن العمل جار على تهيئة المجتمع المحلي، والذي أبدى إستعداده ومختلف الفاعليات الشعبية من مراكز شبابية وجمعيات خيرية وتم تحديد نقاط التشغيل ومناطق العمل التي ستكون خلال رحلة الأفواج السياحية في جرش.
وبين أن المسار سيمر ببلدة ساكب والكتة ودبين وكفر خل وقضاء المصطبة ليربط المواقع الأثرية والمحميات الطبيعية بالمدينة الحضرية ويزيد من فرصة مكوث السائح في محافظة جرش من خلال إعداد برامج سياحية مكثفة وشاملة لمختلف المواقع السياحية والأثرية والطبيعية في المحافظة، سيما وأن مدينة جرش من أكبر المدن السياحية في المملكة.
ويعتقد محارمة أن إنطلاق المسار السياحي سيزيد من أعداد الأفواج السياحية الداخلية والخارجية التي ستزور محافظة جرش، خاصة وأن نقاط التشغيل ستوفر كل ما يحتاجه السائح من خدمات صحية ومرافق عامة وخدمات الشراب والطعام والمبيت، وسيتوفر بالمحميات الطبيعية مختلف الخدمات العامة والمرافق التي يحتاجها السائح، عدا عن تجهيز المواقع من حيث النظافة والاهتمام والاشارات الإرشادية.
وقال محارمة إن تنفيذ مسار جرش جاء بناء على توجيهات من وزير العمل ووزير السياحة نضال القطامين، ويهدف إلى الاهتمام بالمواقع السياحية ودمج المجتمعات المحلية مع قطاع السياحة والاستفادة منه كشريك استراتيجي، كالجمعيات الخيرية التي تحتوي على مطابخ إنتاجية وتقدم خدمات الشراب والطعام للسياح.
واضاف ان وزارة السياحة ستقوم بتأهيل وتدريب الهيئات المتطوعة والشعبية على التعامل مع السائح، وتوفير الخدمات التي يحتاجها من خلال الدورات التدريبية والمحاضرات التوعوية وورشات العمل، والمجتمع الجرشي بشكل عام معتاد على تقديم هذه الخدمات ولديه خبرة العمل في القطاع السياحي.
وبين محارمة أن إنطلاق المسار السياحي يهدف كذلك إلى صيانة وترميم المواقع الأثرية المهجورة، خاصة وان السائح سيمر على مختلف هذه المواقع وسيتم صيانتها وترميمها والعناية والاهتمام بها كجزء من أهداف المسار السياحي في محافظة جرش.
ويرى محارمة أن هذا المسار سيزيد من اعداد الأفواج السياحية التي ستزور محافظتي جرش وعجلون في نفس الوقت للطبيية الجغرافية المتقاربة في المحافظتين، وقربهما من بعضهما البعض، عدا عن التعاون المشترك الذي سينشأ بين مختلف المسارات السياحية.

Sabreen.toaimat@alghad.jo

 

التعليق