"مكاني بينكم" حملة لدمج الطلبة ذوي الإعاقة بالمدارس

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - اطلق المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين حملة "مكاني بينكم" أمس، بهدف توعية المجتمع المحلي بأهمية حق ذوي الإعاقة بالتعلم جنبا إلى جنب مع الطلبة العاديين في المدارس الحكومية والخاصة.
ومن المفترض أن تستمر الحملة لمدة شهر من تاريخ اطلاقها.
وقالت أمين عام المجلس الدكتورة امل نحاس ان "الحملة تستهدف بشكل مباشر البيئة المدرسية بجميع كوادرها الادارية والتعليمية والطلبة وأولياء الامور بشكل خاص، والمجتمع المحلي بشكل عام".
ووفقا للنحاس، أطلقت هذه الحملة بالشراكة مع مؤسسات وطنية لتسليط الضوء على قضية الفرص غير المتساوية في حق التعليم للأشخاص ذوي الاعاقة، ويتمثل ذلك في عدم تفعيل نظام تعليم "دامج" في المدارس الحكومية والخاصة، ما ادى الى ارتفاع نسبة الامية واستبعاد الأشخاص ذوي الإعاقة من المجتمع، ونحن نسعى بهذه الحملة الى كسب التأييد بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام لتغيير الصورة النمطية في التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة.
وقالت ان "الحملة تهدف ايضا الى تغيير السلوكيات وانماط التفكير السلبي تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة، بحيث تصبح نظرة ايجابية قائمة على المساواة التامة في الحقوق والواجبات دون تمييز".
وتطمح الحملة إلى اصدار وزارة التربية والتعليم أنظمة وتعليمات تنص على قانون حقوق الاشخاص المعوقين، ووضع برامج توفر بيئة تعليمية "دامجة" للأشخاص ذوي الاعاقة تتضمن الدعم اللوجستي وتأهيل الكوادر وتوفير وتطوير المناهج المبنية على تقبل الإختلاف ومبادئ حقوق الإنسان من قبل الوزارات المعنية.-(بترا)

التعليق