بدء محاكمة 4 متهمين لتجنيدهم مقاتلين لـ"داعش"

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • امن-دولة-560x334.jpg

موفق كمال

عمان - أدت الاشتباكات المسلحة بين تنظيمي جبهة أهل النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، إلى محاكمة أربعة أعضاء من التيار السلفي الجهادي، اثنان منهما فاران من وجه العدالة، وذلك بتهمة "تجنيد مقاتلين أردنيين لحساب "داعش"، والالتحاق بجماعات مسلحة (داعش)".
وتصل عقوبة المتهمين، الذين قدموا أمس إفادات دفاعية، خلال جلسة عقدتها محكمة أمن الدولة، في حال ثبوت التهمتين بحقهم إلى السجن 15 عاماً بالأشغال الشاقة.
ووفق لائحة الاتهام، فإنه وعلى إثر خلافات بين "النصرة" و"داعش" في سورية، بدأ المتهمان الأول والثاني، وهما من مؤيدي وداعمي "داعش"، بـ"تجنيد عناصر على الساحة الأردنية تمهيدا لإرسالهم إلى سورية للقتال الى جانب (داعش)".
وأضافت أنه خلال شهر حزيران (يوينو) 2013، "تمكن المتهمان من تجنيد أحد الأشخاص، والذي لم يكشف التحقيق عن هويته، حيث تم ربطه بداية مع أحد عناصر "داعش" الموجود في تركيا، تمهيدا لإرساله الى سورية"، مشيرة إلى أنه "تمكن من الذهاب إلى تركيا وبعدها الدخول لسورية، إذ قابل هناك المتهم الثالث، ليلتحق بعدها بـ(داعش)".
وتابعت اللائحة أنه خلال شهر تموز (يوليو) من العام الماضي "اتفق المتهمون (الأول والثاني والثالث) على تجنيد واستقطاب المزيد من العناصر، تمهيدا لالتحاقهم بالعناصر المسلحة بتنظيم (داعش)، حيث تمكن الأول والثاني من تجنيد عنصرين على الساحة الأردنية، لم يكشف التحقيق عنه هويتهما، وذلك بعد أن نسق المتهم الأول مع الثالث، المقيم في سورية، ومع عنصر (داعش) المقيم في تركيا، لتسهيل عملية إلحاقهما بـ"داعش" على الأراضي السورية.
وزادت "زود المتهم الثاني في القضية كلا الشخصين اللذين تم تجنيدهما بمبلغ 300 دينار لكل منهما، وقد غادرا المملكة من خلال مطار عمان المدني إلى تركيا، حيث تمكنا بعدها من الدخول الى سورية، إذ كان في استقبالهما هناك المتهم الثالث حيث الحقهما بتنظيم (داعش)".
وذكرت لائحة الاتهام أنه خلال شهر نيسان (ابريل) الماضي، "اتفق المتهمون الأربعة على تجنيد المزيد من العناصر المقاتلة على الساحة الأردنية وإرسالهم إلى سورية".
ولفتت إلى أن المتهم الرابع في القضية أحضر ثلاثة جوازات سفر وسلمها للأول، طالباً منه أن يقوم ومن خلال مكتب حج وعمرة بتسهيل سفرهم إلى السعودية، تحت غطاء أداء مناسك العمرة، ليتم بعدها إرسالهم لتركيا، ومنها لسورية لإلحاقهم بالجماعات المسلحة" هناك.
وأفادت اللائحة أنه "بالفعل تمكن المتهم الأول من الحجز لهم على أساس أداء مناسك العمرة، فيما أعطاهم المتهم الرابع 500 دينار لكل منهم كنفقات سفر وورقة تزكية موقعة منه إلى المتهم الثالث".
وأكدت أن هؤلاء "استطاعوا الالتحاق بـ"داعش"، كما تمكن المتهمون الأول والثاني والرابع، وبمساعدة الثالث إرسال المزيد من المقاتلين إلى "داعش" في سورية".

mufa.kamal@alghad.jo

 

التعليق