%25 نسبة السيدات من العدد الإجمالي للمشتركين في "الضمان"

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - اعتبر مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي أن نسبة المشتركات بالضمان ما تزال قليلة، إذ يبلغ عددهن 283 ألف مشتركة، بنسبة 25 % فقط من إجمالي عدد المشتركين الفعالين البالغ عددهم حالياً مليوناً و75 ألف مشترك.
جاء ذلك خلال ورشة تعريفية نظمتها المؤسسة فرع الكرك أمس، حول حقوق المرأة في قانون الضمان الاجتماعي، بمشاركة ناشطات في هيئات نسائية بمختلف مناطق المحافظة.
وبين الصبيحي أن عدد المتقاعدات وصل إلى 24 ألف متقاعدة بنسبة 14 % من إجمالي المتقاعدين، حيث بلغت نسبة المتقاعدات اللواتي تقاعدن مبكّراً 53 % من إجمالي أنواع الرواتب التقاعدية المخصصة للمتقاعدات.
 وكشف الصبيحي أن العام 2013 شهد انقطاع 35 ألف مؤمن عليها عن الضمان بسبب خروجها من سوق العمل لأسباب مختلفة.
وأشار إلى أن فاتورة رواتب التقاعد المبكر تشكّل 54 % من مجمل فاتورة الرواتب التقاعدية كافة، مبينا أن ذلك يؤدي إلى خلل واضح وفهم مغلوط في التعامل المجتمعي مع قضية التقاعد المبكر.
 وأوضح أن الانتساب الاختياري مكن 4404 من سيدات أردنيات من الحصول على رواتب تقاعدية من الضمان الاجتماعي حتى الآن، وأن أكثر من 11 ألف مشتركة استفدن من تأمين الأمومة بمبلغ وصل الى  اثني عشر مليون دينار.
وأكد مدير إدارة فرع ضمان الكرك موسى الطراونة أن استمرار اشتراك المؤمن عليها المرأة في الضمان الاجتماعي لحين استحقاقها الراتب التقاعدي يضمن لها مستقبلاً آمناً، مشيرا الى ان ذلك يشكل حماية للسيدة عند شيخوختها، أو عجزها، أو لورثتها في حال وفاتها.
وبينت مدير إدارة الشؤون القانونية في مؤسسة الضمان الاجتماعي مي القطاونة أن قانون الضمان الاجتماعي لم يميز بين الرجل والمرأة وساوى بينهما في الحقوق والالتزامات، وخصوصا في مختلف أشكال الرواتب التقاعدية.
واعتبرت أن القانون ميز المرأة في تأمين الأمومة وفي العمر التقاعدي عند سن الشيخوخة.

Hashal.adayleh@alghad.jo

 

التعليق