"أطباء المفاصل البريطانية" تضم لعضويتها أطباء أردنيين

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - قال رئيس جمعية أطباء المفاصل والروماتيزم الأردنية بنقابة الأطباء الدكتور علاء الهرش، إنه تم الاتفاق مع جمعية أطباء المفاصل والروماتيزم البريطانية على ضم أعضاء الجمعية الاردنية وعددهم 20 طبيبا لعضوية الجمعية البريطانية.
واضاف في تصريح صحفي في ختام فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للجمعية الذي عقد تحت رعاية الأميرة ريم علي انه تم خلال فعاليات المؤتمر الاتفاق مع رئيس الجمعية البريطانية كريس دايتون على تزويد جمعية أطباء المفاصل الأردنية بالابحاث والبروتوكولات والنشرات الطبية التي تصدر عن الجمعية البريطانية، ما من شأنه تحسين مستوى علاج مرضى المفاصل والروماتيزم.
وأشار الهرش إلى اتفاق الطرفين على توفير فرص تدريب للأطباء الأردنيين في بريطانيا، واستضافة اطباء بريطانيين في الاردن لتقديم خبراتهم للأطباء الأردنيين، وتبادل الخبرات في اختصاص المفاصل والروماتيزم.
وبين أنه تم الاتفاق مع الجمعية البريطانية على عقد مؤتمر دوري مشترك لاطلاع الأطباء على أحدث ما توصل إليه العلم في مجال الاختصاص.
وناقش المؤتمر الذي عقد على مدار ثلاثة ايام حالات طبية معقدة، وتم اقتراح العلاج المناسب لها، كما ناقش مستوى العلاج المتوفر في المملكة والذي لا يقل عن مستوى العلاج في الدول المتقدمة.
وقال الدكتور الهرش الذي يرأس قسم المفاصل والروماتيزم في مدينة الحسين الطبية انه تم استعراض تجربة الخدمات الطبية الملكية في مجال الاختصاص واستخدام مجموعة من العلاجات المهمة مثل الأدوية البيولوجية التي رفعت نسبة الشفاء ما بين 70-80 بالمائة وليس فقط السيطرة على الأعراض.
وأشار إلى أن التطور الطبي الذي شهدته المملكة في علاج امراض المفاصل والروماتيزم جعلها مقصدا لمرضى الدول العربية ودول الخليج على وجه الخصوص، الذين يتلقون العلاج في الخدمات الطبية الملكية التي تضم مركزا متكاملا لعلاج المفاصل والروماتيزم والعلاجات البيولوجية ويعد مركزا تدريبيا وتعليميا.
وقال الهرش إن في الخدمات الطبية سجلا لمرضى الروماتيزم، وإن الجمعية تسعى لايجاد سجل وطني لمرضى الروماتيزم بالتعاون القطاعات الصحية الأخرى مثل مديرية الأمراض غير السارية في وزارة الصحة والجامعات والقطاع الخاص.
وأوصى المؤتمر باستحداث وإدخال مفهوم الممرض المتخصص ليكون عوناً ومكملاً لدور طبيب الروماتيزم وزيادة أعدادهم.
كما أكد المؤتمر الحاجة لزيادة أعداد الاختصاصيين في الروماتيزم خاصة وأن عدد أطباء الاختصاص حاليا يقل بكثير عن أعداد المرضى المتزايد.
وبين أنه على الرغم من وجود الأدوية الجديدة والمكلفة لعلاج مرضى الروماتيزم، إلا أن هناك حاجة إلى التشخيص والعلاج المبكر، ما يسهم في خفض تكاليف العلاج وزيادة مساهمة المريض في الحياة الاقتصادية. - (بترا)

التعليق