البادية الشمالية : أولياء أمور طلبة يمنعون أبناءهم عن الدوام احتجاجا على اكتظاظ الصفوف

تم نشره في الأحد 26 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:29 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 26 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 09:03 مـساءً
  • طلبة يجلسون على أرض غرفة الصف بمدرسة في المفرق-(أرشيفية)

حسين الزيود واحسان التميمي

المفرق - منع أولياء أمور طلبة في مدارس سما السرحان أبناءهم من التوجه إلى المدارس، احتجاجا على الاكتظاظ الذي تعاني منه الغرف الصفية جراء التواجد السوري.
ويشكو العديد من اولياء أمور الطلبة بالدرجة الأولى من اكتظاظ الصفوف الدراسية لما له من تأثير سلبي على المستوى التعليمي والنفسي لابنائهم، موضحين أن بعض الصفوف في مدارس سما السرحان تجاوزت طاقتها الاستيعابية القصوى، قائلين "إن العديد من المدارس تحولت الدراسة فيها الى معاناة للطلبة وذويهم خاصة مع توجه الوزارة لاعتماد نظام الفترتين في العديد من المدارس من اجل القدرة على استقبال الطلبة".
ويقول المواطن علي السرحان ولي أمر طالب" إن مدارس المنطقة اصبحت فقط للتنزه والخروج من المنزل"، مبينا ان الاكتظاظ تسبب في تدني مستوى النجاح وتراجع التحصيل العلمي للعديد من الطلبة، مشيرا الى تفكيره في الرحيل من المنطقة من اجل تسجيل ابنائه في مدارس خاصة رغم القدرة المالية المتدنية بسبب تهالك راتبة جراء الالتزامات الحياتية.
وبين المواطن محمود مفلح أن الوجود السوري في المنطقة تسبب في زيادة اعداد الطلبة واكتظاظ شديد داخل المدارس، مطالبة بايجاد  حل لهذه المشكلة من خلال  فتح مدارس  جديدة للاجئين السوريين من اجل التخفيف من الاكتظاظ الحاصل في مدارس المنطقة.
وأكد خلف عشوي السرحان إنه اضطر لمنع إرسال أبنائه إلى مدرستهم في ظل ما تشهده المدارس من اكتظاظ في عدد الطلبة، مشيرا إلى أن ذلك بات يحد من فائدة العملية التعليمية نظرا لتواجد أعداد كبيرة في بعض الشعب الصفية.
ولفت إلى أن مطالب السكان تتمثل بضرورة فتح مدرسة مسائية للطلبة السوريين وبما يحد من حالة الاكتظاظ في الغرف الصفية، خصوصا وأن هناك بعضا من الغرف تتصف بالضيق ما يحول دون وجود بيئة تعليمية، مقدرا أن المنطقة يتواجد فيها أكثر من 410 من الطلاب السوريين.
وبين عشوي أن بعض الغرف الصفية تضم قرابة 45 طالبا، ما يستدعي ضرورة استدراك الأمر وفتح مدرسة خاصة بالسوريين لخلق بيئة تعليمية ذات جدوى.
وقال رافع شامان الرافع إن الأهالي اجتمعوا في منزله بمدير التربية والتعليم في اللواء وأحاطوه علما بمطالبهم، معتبرا أن منع الطلبة من التوجه لمدارسهم يأتي احتجاجا على ظروف المدارس التي تعاني بعضا منها اكتظاظ واضح.
وأشار الرافع إلى أن مطالب الأهالي تتمثل بضرورة العمل الفوري على فتح مدرسة مسائية خاصة بالطلبة السوريين وبما يحد من عملية اكتظاظ الطلبة في الغرف الصفية، موضحا أن مطالبهم السابقة لوزارة التربية بفتح مدرسة خاصة بالطلبة السوريين لم يتم تنفيذها لغاية الآن.
ولفت إلى أن عدد طلبة مدارس سما السرحان الست يبلغ قرابة 2000 طالب وطالبة في المرحلتين الثانوية والأساسية.
وقال رئيس فرع نقابة المعلمين في المفرق قاسم العرقان إنه ليس للمعلمين أية علاقة بهذا الموضوع وأنهم ملتزمون بدوامهم، مشيرا إلى غياب طلبة مدارس المنطقة بالكامل.
ولفت العرقان إلى أن الأهالي احتجوا على اكتظاظ المدارس بالطلبة بسبب الأزمة السورية، فضلا عن مطالبتهم ببحث موضوع تدني تحصيلهم العلمي جراء ازدحام المدارس بالطلبة ووجود فروقات عمرية بين الطلبة السوريين ونظرائهم الأردنيين ونقص الخدمات في بعض المدارس.
وبين أن نقابة المعلمين في المفرق ستنقل هذا الموضوع إلى مركز النقابة لبحثه مع الجهات ذات العلاقة، مشيرا إلى أن الأهالي أقدموا على منع طلبتهم من الانتظام في المدرسة خوفا على مصلحتهم التعليمية.
بدوره، أكد مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا أن المديرية خاطبت وزارة التربية والتعليم بمطلب الأهالي حول فتح مدرسة مسائية للطلبة السوريين المتواجدين في منطقة سما السرحان، لافتا إلى أن هذا المطلب في طريقه للتنفيذ.
وبين الخريشا أن هناك شعبتين في الصف الخامس الأساسي تعانيان من تواجد 44 طالبا في الغرفة الصفية، فيما هناك غرف صفية ضمن الحدود المعقولة، داعيا الأهالي إلى إرسال أبنائهم إلى المدارس لعدم تفويت الوقت عليهم ولما في ذلك مصلحة عامة للطلبة، خصوصا طلبة المرحلة الثانوية العامة والصفوف الأساسية الأولى.
وقال الخريشا إن فتح مدرسة مسائية للطلبة السوريين في سما السرحان سيعمل على إنهاء المشكلة.

hussein.alzuod@alghad.jo


ihssan.tamimi@alghad.jo

 

التعليق