جلالته يبحث ورئيس وزراء العراق جهود مواجهة خطر الإرهاب والفكر المتطرف

الملك يؤكد مساندة الأردن للتحالف الدولي لمواجهة التنظيمات الإرهابية (صور)

تم نشره في الأحد 26 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:57 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 26 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 10:29 مـساءً
  • جلالة الملك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
  • جلالة الملك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
  • جلالة الملك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
  • جلالة الملك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
  • رئيس الوزراء خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تصوير محمد أبو غوش)
  • جلالة الملك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تصوير محمد أبو غوش)
  • جلالة الملك خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي (تصوير محمد أبو غوش)

عمان- الغد- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي يقوم بزيارة عمل رسمية إلى المملكة، حيث جرى بحث الجهود الدولية والإقليمية المبذولة لمواجهة خطر التنظيمات الإرهابية وفكرها المتطرف.

وشدد جلالته خلال لقاء ثنائي، تبعه لقاء موسع حضره كبار المسؤولين من الجانبين، على وقوف الأردن ومساندته للتحالف الدولي لمواجهة التنظيمات الإرهابية ومكافحة الفكر المتطرف، الذي يستهدف أمن واستقرار كل دول المنطقة وشعوبها ولا يستثني أحدا.

كما أكد جلالته دعم الأردن الكامل للأشقاء العراقيين في مساعيهم لترسيخ الأمن والاستقرار في العراق، الذي يشكل أمنه واستقراره ركيزة أساسية لأمن واستقرار المنطقة.

وأشار جلالته، خلال اللقاء بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، إلى حرص الأردن الكامل على وحدة العراق، ووقوفه إلى جانب الشعب العراقي الشقيق في سبيل بناء بلده وتمكينه من تعزيز وحدته الوطنية، وتحقيق الوفاق بين جميع مكوناته وفقاً للتعددية والديمقراطية، مشددا جلالة الملك على أهمية إشراك جميع أطياف الشعب العراقي في بناء حاضر ومستقبل العراق.

وتطرق الجانبان إلى تطورات الوضع في سوريا، حيث تم التشديد على أهمية الوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة هناك، وبما يضمن وحدة سوريا أرضا وشعبا.

وتم خلال اللقاء استعراض سبل تطوير العلاقات الثنائية في شتى الميادين، خصوصا الاقتصادية والاستثمارية وما يتعلق بالطاقة والنقل، وسبل البناء عليها وتطويرها ضمن خطوات عملية فاعلة، تسهم في خدمة مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

كما تم تأكيد الحرص المشترك على استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين، وتطوير وتعميق علاقات التعاون الثنائي والارتقاء بها إلى مجالات أوسع، بما يحقق المصالح المشتركة، وتعزيز القدرات على مواجهة مختلف التحديات التي تمر بها المنطقة.

بدوره، أكد رئيس الوزراء العراقي حرصه على تعزيز علاقات التعاون مع الأردن، الذي يعتبر الجار الأقرب والسند والعمق للعراق، معرباً عن تقديره لوقوف المملكة بقيادة جلالة الملك إلى جانب أشقائه العراقيين في الظروف الصعبة التي يواجهها بلدهم.

كما أكد حرص بلاده على إدامة التشاور والتنسيق مع المملكة، في كل ما من شأنه تقوية وتمتين العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وخدمة المصالح المشتركة للشعبين الأردني والعراقي.

وحضر اللقاء عن الجانب الأردني رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني، والسفير الأردني في العراق.

فيما حضره عن الجانب العراقي مستشار الأمن الوطني، ومستشار الشؤون الاقتصادية، والسفير العراقي في عمان وعدد من كبار المسؤولين.

التعليق