ترجيح بدء أعمال المرحلة الأولى لـ"عجلون التنموية" خلال 6 أشهر

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

طارق الدعجة

عمان- رجح مصدر حكومي مطلع ان يتم تنفيذ المرحلة الأولى من منطقة عجلون التنموية خلال الاشهر الستة المقبلة.
يأتي ذلك بعد موافقة مجلس الوزراء أخيرا على تقرير اللجنة الفنية التي تم تشكيلها من اجل تحديد أراض لاقامة منطقة عجلون التنموية، يتضمن 7 بدائل لاقامة المنطقة التنموية.
وبين المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه لـ"الغد"، أن المساحة المخصصة لاقامة المرحلة الأولى من منطقة عجلون التنموية تبلغ حوالي 500 دونم من اصل 3 آلاف دونم مساحة المنطقة التنموية. وأوضح المصدر ان هيئة الاستثمار، من خلال الشركة المطورة، ستقوم بالاجراءات اللازمة لتنفيذ المرحلة الاولى والتي تتضمن إعداد الدراسات والمخطط الشمولي، مبينا أن قيمة الاستثمارات ضمن هذه المرحلة لا تقل عن 100 مليون دينار.
وصادق مجلس الوزراء، وبناء على توصية لجنة التنمية الاقتصادية، أخيرا على قرار مجلس مفوضي هيئة الاستثمار بإعلان توسعة منطقة عجلون التنموية من خلال ضم عدة قطع اراض للمنطقة وادراج مناطق اخرى في المحافظة لتكون مناطق تنموية في المحافظة.
 كما وافق على اعتماد الممر التنموي السياحي المقترح لمحافظة عجلون (طريق دائري تنموي)  كأساس لربط جميع مواقع المناطق التنموية على ارض الخزينة كمشروعات سياحية وبيئية تتفاعل مع المجتمع المحلي من خلال توزيع مكاسب التنمية على ارجاء المحافظة بشكل عادل ومتكامل واعطاء الاولوية والبدء بتنفيذ الممر التنموي كأساس للتنمية ضمن الخطة الاقتصادية العشرية المعتمدة من مجلس المفوضين تبعا لمراحل التطور للمواقع التنموية السبعة والتطوير وفق الخطة الاقتصادية العشرية بالتنسيق مع وزير الاشغال العامة والاسكان.
وتضمن قرار مجلس مفوضي هيئة الاستثمار اختيار المطور الرئيس للمناطق التنموية المنوي انشاؤها عن طريق استدراج العروض سندا لاحكام المادة 4 من نظام انشاء المناطق التنموية رقم 93 لسنة 2008.
وأكد المصدر ان الاستثمارات التي سيتم توجيهها لمنطقة عجلون التنموية تتعلق بمشاريع سياحية وصناعات خفيفة تكون صديقة للبيئة مثل الادوية؛ مؤكدا حرص الهيئة على استقطاب المشاريع التي لا تؤثر على الميزة النسبية للمنطقة.
وكان الملك عبدالله الثاني أعلن عن إقامة منطقة تنموية خاصة في محافظة عجلون في العام 2009 وضمها لشركة تطوير المناطق التنموية، بهدف الاستفادة من الميزات البيئية والزراعية في جذب الاستثمارات الا ان وجود معيقات في المنطقة حال دون إنجاز أي مشروع تنموي فيها لغاية هذه اللحظة.
وكان الرئيس السابق لهيئة الاستثمار، خالد ابوربيع، قال في تصريحات سابقة أن المنطقة التنموية ستقام على قطع أراض غير متلاصقة ولا يوجد فيها اشجار حرجية كثيفة، نظرا لعدم وجود قطعة ارض كبيرة تعود ملكيتها للحكومة او القطاع الخاص.
وقال ابو ربيع ان "منطقة عجلون التنموية ستكون ضمن اطار دائري تحيط جميع مساحة محافظة عجلون، وذلك بهدف توزيع مكاسب التنمية بعدالة وتحسين مستوى معيشة ساكني المنطقة".
وتوجد في المملكة 6 مناطق تنموية وهي: معان وإربد والمفرق وجبل عجلون، مجمع الأعمال، البحر الميت.
وتهدف المناطق التنموية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، عبر توزيع مكتسبات التنمية على محافظات ومناطق المملكة كافة، وإيجاد بؤر ونواة للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والعلمية عبر البناء على الميزات التنافسية والتفاضلية في كل منطقة، وايجاد حلقات تنموية متكاملة بالإضافة الى خلق فرص العمل، والحد من الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي، الى جانب تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية والمستوى المعيشي للمواطنين.
وارتفع حجم الاستثمار التراكمي في المناطق التنموية حتى النصف الأول من العام الحالي إلى 686.9 مليون دينار مقارنة مع مستواه في نهاية العام الماضي؛ إذ كان يبلغ 656.88 مليون دينار وبزيادة نسبتها 5 %.

التعليق