ابوغزالة: لدينا تحديات وفرص لتحسين المؤسسات التعليمية العربية

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - دعا رئيس مجموعة طلال أبوغزالة الدكتور طلال أبوغزالة للتغيير في النموذج التعليمي بما يواكب التطورات الهائلة التي يشهدها قطاع تقنية الاتصالات والمعلومات والتي تتيح لنا فرصة إحداث التغيير الجذري في التعليم بطريقة نتغلب فيها على عوائق الزمان والمكان.
وحسب بيان صحفي عن المجموعة صدر أمس قال الدكتور أبوغزالة في كلمة له بمؤتمر القيادات الاستراتيجية للمؤسسات التعليمية العربية الذي بدأت أعماله في دبي أول من أمس ان فرص التغيير والإصلاح هائلة فهي تعزز المنظومات التعليمية لدعم الصناعات القائمة على المعرفة، وتدرَب الأعداد المتنامية من المهنيين المختصين بالمعرفة، وتعزَز من قدرات تقانة الاتصالات والمعلومات ومهاراتها في القطاعين العام والخاص.
وبين ان المؤتمر يهدف لمناقشة مستقبل نظم التعليم العربية وكيف يمكن لها ان تنافس دوليا ومناقشة السيناريوهات المستقبلية للتعليم في العالم.
وحول التحديات والفرص بين الدكتور أبوغزالة أن هناك العديد من التحديات التي لابد من معالجتها تتمثل بالتمويل ووضع المعايير المحلية للجودة، وغياب توجهات السياسات المعنية وعدم كفاية الموارد التعليمية، مشيرا الى ان العديد من الحكومات بدأت باكتشاف الوضع المتدني للتعليم العالي وبذل جهد أكبر لرفع مستوى الأداء. -(بترا)

التعليق