العثور على 150 جثة من عشيرة عراقية سنية تعارض "داعش"

تم نشره في الجمعة 31 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

بغداد- قال مسؤولون أمنيون امس انه جرى العثور على جثث 150 من أفراد عشيرة سنية عراقية تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية في مقبرة جماعية.
وقال مسؤول في مركز لعمليات الشرطة ومسؤول أمن آخر إن متشددي الدولة الاسلامية اقتادوا الرجال من قراهم الى مدينة الرمادي وقتلوهم مساء الاربعاء ثم دفنوهم.
وفي واقعة أخرى قال شهود انهم عثروا على جثث 70 من أفراد عشيرة البونمر بالقرب من مدينة هيت في محافظة الانبار معقل السنة.
ولم يتسن الاتصال على الفور بالمسؤولين الامنيين هناك للحصول على تعليق.
وقال أحد شهود العيان انه تم العثور على الجثث في الصباح الباكر وأبلغهم عدد من مقاتلي الدولة الاسلامية ان هؤلاء الاشخاص هم من مجالس الصحوة الذين قاتلوا الدولة الاسلامية وان هذا هو جزاء كل من يقاتل الدولة الاسلامية.
وقال شيوخ من عشيرة البونمر ان ضحايا المجموعتين هم بين أكثر من 300 رجل تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما اعتقلهم مقاتلو الدولة الاسلامية هذا الاسبوع.
وتسعى الحكومة العراقية التي يسيطر عليها الشيعة الى اقناع العشائر السنية بدعم القوات النظامية في القتال ضد الدولة الاسلامية التي بات يعرف عنها ذبح أو اعدام كل من يعارض تفسيرها المتشدد للاسلام.-(ا ف ب)

التعليق