توافق لحل مشكلة الاكتظاظ في مدارس سما السرحان

تم نشره في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - ينتظم طلبة مدارس سما السرحان في مدارسهم كالمعتاد بعد اجتماعهم مع وزير التربية والتعليم وتلقيهم وعودا بحل مشكلة الاكتظاظ الطلابي في الغرف الصفية جراء التواجد السوري من خلال توزيع الطلبة السوريين على مدارس مختلفة من المنطقة، بحسب رئيس بلدية السرحان علي السرحان.
وبين السرحان أن الأهالي تعهدوا بعودة أبنائهم إلى مدارسهم اعتبارا من يوم غد بعد انقطاع عن الدراسة استمر لمدة أسبوع كامل احتجاجا على الاكتظاظ الطلابي في بعض الصفوف المدرسية في مدارس منطقة سما السرحان. وكان أولياء أمور طلبة مدارس سما السرحان منعوا  أبناءهم من التوجه إلى المدارس الأسبوع الماضي جراء ازدحام الطلبة في الغرف الصفية لبعض الصفوف بسبب تزايد عدد الطلبة الناجم عن التواجد السوري في المنطقة وضيق بعض الغرف الصفية.
ولفت السرحان إلى أن وزارة التربية ستعمل على إنشاء مدرسة جديدة في المنطقة بهدف استيعاب الطلبة هناك وتطوير الجانب التعليمي.
من جهته، بين مدير تربية لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا أنه نسب إلى وزارة التربية والتعليم بتوجيه بعض الطلبة إلى مدرسة زملة الطرقي القريبة من المنطقة باعتبارها تضم عددا قليلا من الطلبة وتتسع إلى المزيد من الطلبة، ما يساهم بالتخلص من الاكتظاظ في الصفوف التي تعاني من زيادة عدد الطلبة كالرابع والخامس والسادس الأساسي. واعتبر أن قضية الاكتظاظ الطلابي ليست بالمستوى الكبير وأنها ستنتهي حال توزيع الطلبة السوريين على مدارس مختلفة في المنطقة. وأوضح أهالي طلبة في منطقة سما السرحان أن المنطقة تضم قرابة 410 من الطلاب السوريين، ما بات يشكل عامل ضغط عددي في الشعب الصفية التي يتصف بعضها بالضيق ويسهم بتدني مستوى التعليم.
وكان مديرو التربية والتعليم في مديريات تربية محافظة المفرق الثلاث طالبوا وزارة التربية والتعليم بضرورة فتح 10 مدارس مسائية خاصة بالطلبة السوريين الذين يزيد عددهم في مدارس محافظة المفرق على 12 ألف طالب وطالبة، نظرا لحالة الاكتظاظ في بعض مدارس المحافظة.

hussein.alzuod@alghad.jo

 

التعليق