كارثة تحل بطائرة إماراتية بريطانية للسفر إلى الفضاء (فيديو)

تم نشره في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:06 مـساءً - آخر تعديل في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:07 مـساءً
  • الطائرة وبعض حطامها في صحراء كاليفورنيا

الغد- حلت كارثة أمس الجمعة، قتل على أثرها مساعد الطيار ونالت الجراح من آخر، بتحطم طائرة للسفر السياحي إلى الفضاء، تساهم في مشروعها الترفيهي شركة إماراتية بالتكاتف مع أخرى بريطانية، فهوت أشلاؤها وهي في طلعة تجريبية فوق صحراء "موهافي" الشهيرة في ولاية كاليفورنيا.

طائرة SpaceShipTwo التي تساهم "شركة آبار للاستثمار" بأبوظبي في مشروع كلف 500 مليون دولار لتطويرها مع "فيرجين غالكتيك" البريطانية "أصيبت بعطل فني غير متوقع، فيما هبطت الطائرة التي كانت تقلها بسلام"، وفق بيان نقلته الوكالات عن "فيرجين" شرح القليل مما حدث للطائرة التي كانت ستقوم بأول رحلاتها مطلع العام المقبل، بحيث تنقل 6 سياح في كل مرة إلى ارتفاع أقصاه في الفضاء 100 كيلومتر عن الأرض، بكلفة 250 ألف دولار للتذكرة.

ولم تشرح "فيرجين" نوعية العطل الذي تعرضت له الطائرة التي سبق وحلقت 34 مرة في طلعات تجريبية، لكن أحد مسؤوليها أطلق تغريدة في "تويتر" ذكر فيها أن "سبيس شيب 2" مرت بنوع "خطر من التحليق الشاذ"، لكنه لم يفسر عبارته بما يلبي الفضول. إلا أن الشركة ألحقت بيانها الأول بآخر صباح اليوم السبت، ذكرت فيه أن الطائرة النفاثة التي حملت SpaceShipTwo إلى مدارها "انفصلت عنها عندما وصلت بها إلى ارتفاع 45 ألف قدم في العاشرة صباح الجمعة، وبعد دقائق تعرضت لعطل أسقطها"، وفق تعبيرها.

المئات اشتروا تذاكرهم للسياحة في الفضاء

والشركة البريطانية التي كانت ناشطة بتطوير الطائرة وترويج رحلاتها مع "آبار للاستثمار" الظبيانية، التي نرى اسمها ممهورا على هيكل "سبيس شيب 2" في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" لما حدث لها وهي في الجو، هي فرع لسياحة الدوران حول الأرض في الفضاء، تابع لمجموعة شركات "فيرجين" التي أسسها ويديرها الملياردير البريطاني، السير ريتشارد برونسون.

برونسون سافر أمس الجمعة على وجه السرعة إلى كاليفورنيا ليكون "قريباً من مجريات ما حدث" وفق تغريدة كتبها في "تويتر" عن "سبيس شيب 2" التي تسع 8 أشخاص، هم ركابها وطياران، وتنطلق محمولة على متن طائرة نفاثة، تنفصل عنها على ارتفاع مبرمج مسبقاً، فتمضي وحيدة بركابها السياح إلى خارج المجال الجوي للأرض، لتريهم من نوافذها طوال 3 دقائق ما لم يره قبلهم إلا رواد الفضاء.

وتمكنت "غالاكتيك" من بيع 800 تذكرة حتى الآن، ممن ينتظر أصحابها مواعيد سفرهم إلى عالم من اللاجاذبية، منهم نجوم ومشاهير، كالممثل ليوناردو ديكابريو، ونظيره الممثل وعارض الأزياء الأميركي أتشون كوتشر، إضافة لمغني البوب الكندي جاستن بيبر، كما والبريطاني عالم الفيزياء النظرية، ستيفن هوكينغ، وغيرهم ممن يتم تدربهم طوال 3 أيام على طبيعة هذا التحليق قبل أن تقلهم الطائرة إلى الفضاء بسرعة 4200 كيلومتر بالساعة، لتصل بعد 70 ثانية إلى مدارها، ومنه تعود بهم كطائرة عادية.-(العربية نت)

 

التعليق