"زمن الزعتر": أمسية تقطف من كل بستان وردة

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من أمسية فرقة "زمن الزعتر" - (من المصدر)

غيداء حمودة

عمان- مع مقطوعات موسيقية متنوعة، جالت  فرقة "زمن الزعتر" في مرجعيات موسيقية مختلفة وقدمت أمسية مساء الخميس الماضي في مؤسسة عبدالحميد شومان، ضمن الأمسيات الموسيقية التي تنظمها المؤسسة شهريا.
أولى المقطوعات كانت "لونغا رياض" لرياض السنباطي والتي جاءت بإيقاعها السريع لتبث الطاقة في المكان، وتلتها مقطوعة "مزاد" لأنوار ابراهام.
الموسيقيون الذين شاركوا في الأمسية كانوا يعقوب أبوغوش على البيس جتيار وأحمد بركات على العود، وناصر سلامة ومعن السيد على الايقاع وليث سليمان على الناي، أما هندسة الصوت فكانت لحسن رامي.
ولسعود جميل قدمت الفرقة "سماعي نهاوند"، لتنتقل إلى الأغنيات مع "بلد المحبوب".
الجمهور الذي بات متابعا لأمسيات مؤسسة عبدالحميد شومان تنوع في فئاته العمرية وتابع الأمسية باهتمام.
ومن مقطوعات الجاز العالمية جاءت مقطوعة "كرفان" والتي تضمنت ارتجالات عديدة.
ومن تراث محمد القصبجي قدمت الفرقة مقطوعة "ذكرياتي" المليئة بالشجن، لتنتقل بعدها إلى مقطوعة "الوصال" من تأليف يعقوب أبوغوش. ومن تراث محمد عبدالوهاب قدمت الفرقة مقطوعة "عزيزة". وتأتي موسيقى "زمن الزعتر" كمزيج من الآلات الشرقية والغربية التي تنطق بهوية الفرقة الخاصة، وتتميز الموسيقى بمقاطع إرتجالية تعزز تمكن العازفين واستمتاعهم بالموسيقى وتضمن تجدد المقطوعات بشكل دائم في كل عرض.
"لونغا شاهيناز" كانت المقطوعة التالية والتي تضمنت تقاسيم لناي ليث سليمان، لتختتم الأمسية مع "مانديرا حجاز" والتي تضمنت ارتجالا لمعن السيد على الكاخون وناصر سلامة على الطبلة.
ويشار إلى أن "زمن الزعتر" هي محاولة مستمرة للتعبير من خلال الموسيقى عن التنوع الكبير في المؤثرات التي يتعرض لها كل منا في هذا العصر، عاكسةً نمواًواضحاً لحركة روحانية وعاطفية متجددة لها حضور خاص في عمّأن والمنطقة. موسيقى زمن الزعتر هي نغمات تنسجها الوجوه التي نلقاها في شوارع المدينة.
أصدرت الفرقة ألبوم  "زي كل الناس" في العام 2005، وألبوم "زاد" العام 2007، وألبوم "الخبز" العام 2012 والذي أطلق بشكل مجاني عبر شبكة الإنترنت. كما أدت الفرقة عروضا على مسارح مختلفة، إلى جانب مشاركتها في مهرجانات في الأردن والمنطقة بدعم من المهتمين في مدن متعددة في الشرق الأوسط.

التعليق