أبوحمور: سدود المملكة تستقبل 2.6 مليون متر مكعب من مياه الأمطار الأخيرة

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 11:31 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 10:27 مـساءً
  • سد الكفرين في منطقة الأغوار بالقرب من البحر الميت - (تصوير: أمجد الطويل)

إيمان الفارس

عمان - استقبلت مختلف سدود المملكة حوالي 2.6 مليون متر مكعب من مياه الأمطار منذ أول هطل مطري في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي وحتى صباح أمس، وفق أمين عام سلطة وادي الأردن سعد أبو حمور.
وقال أبو حمور لـ "الغد" أمس، إن مخزون السدود الحالي سجل ما نسبته 35 % من إجمالي سعتها التخزينية الكاملة البالغة 325 مليون متر مكعب تقريبا.
واعتبر أن من الصعب تحديد نسب التخزين الجديدة بشكل واضح بسبب قلة الكميات الواردة إلى السدود بالمقارنة مع مخزونها الكلي، إضافة الى احتوائها كميات من الأتربة والغبار.
وكان الهطل المطري الغزير، الذي شهدته معظم المناطق يومي الخميس والجمعة الماضيين، أحال شوارع العاصمة إلى برك مياه، فضلا عن تعطل عدد من السيارات وحدوث اختناقات مرورية في الشوارع نتيجة تعطل أنظمة تصريف مياه الأمطار فيها.
ويعتمد تحسين أوضاع مخازين السدود على تحسن الجريان السطحي للمياه من خلال استمرارية هطل الأمطار بالتزامن مع انخفاض درجات الحرارة.
وكان للتغيرات المناخية على الطقس تأثير واضح على موعد بداية الموسم المطري، حيث بدأ في المواسم الماضية مع كانون الأول (ديسمبر)، وفق أبو حمور.
وأوضح أبو حمور أن كميات الأمطار الهاطلة خلال هذا الوقت من العام هي ما يعول عليها في مخازين السدود ويجري احتسابها ضمن منظومة سجلات الأرقام الرسمية للتخزين.
وتشهد المملكة في بدايات الموسم المطري أحيانا مع تشرين الثاني (نوفمبر) هطلا مستمرا لغاية نهاية آذار (مارس) أو بداية نيسان (أبريل) كما سجل الموسم الشتوي الماضي.
ويعاني الأردن عجزا متزايدا في الموارد المائية منذ عقدين بسبب الجفاف، وأيضا بسبب الهجرات المتتالية والتي تسببت في استنزاف العديد من موارد المياه السطحية والجوفية وجفاف ينابيع في مناطق مختلفة وتراجع الكميات المنسابة من المتاح منها.
وقال وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر، في تصريحات سابقة، إنه رغم كميات المطر المبكرة هذا العام، إلا أن التخزين في السدود ما يزال دون المستوى المطلوب، مشيرا إلى أنه "لم يحدث جريان للأودية بشكل ملحوظ كون التربة ما تزال جافة، ودرجة الامتصاص عالية ما يتسبب بتواضع منسوب الجريان".    
وتبلغ الطاقة التخزينية لعدد من السدود حوالي 325 مليون متر مكعب وبإمكانها تخزين 60.5 % من مياه الفيضانات والجريان السطحي بالمملكة وتعد من أعلى النسب عالميا.

eman.alfares@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحمد لله (هديل)

    الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    اللهم اجعلها سقيا رحمة لا سقيا عذاب .يجب عمل صلاة الشكر لهذه النعمة الحمد لله