ارتفاع سياح المبيت 3 % في 9 أشهر

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 05:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 08:56 مـساءً
  • سياح يزورون مدينة البترا-(أرشيفية)

عمان-الغد- ارتفع إجمالي عدد سياح المبيت بنسبة 3 % خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بحسب الأرقام الصادرة عن وزارة السياحة والآثار العامة.
وبلغ عدد سياح المبيت خلال أول تسعة أشهر من العام الحالي 3.1 مليون سائح مقارنة مع 3 ملايين سائح في نفس الفترة من العام الماضي.
وتوزع هذا الارتفاع على كافة الاسواق السياحية؛ إذ ارتفع أعداد السياح من مجموعة الدول الأميركية بنسبة 6.6 % ومجموعة الدول الآسيوية بنسبة 4.6 % وأعداد السياح من دول الخليج العربي بنسبة 4 %.
وقال مدير عام هيئة تنشيط السياحة د.عبدالرزاق عربيات إن "هذه الارتفاعات في الارقام جاءت نتيجة جهد كبير بذل من قبل هيئة تنشيط السياحة من خلال الحملات التسويقية والترويجية المشتركة ما بين الهيئة ومكاتب السياحة والسفر الخارجية والتعاون المستمر مع السفارات الأردنية لتسويق المنتج السياحي الأردني".
وأوضح عربيات أن الهيئة أعدت برامج وخطط التسويقية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لكافة المواقع الدينية المسيحية إذ أدت هذه البرامج الى ارتفاع اعداد السياح الذين زاروا المواقع الدينية المسيحية وحسب النسب التالية : جبل نيبو 3.3 % المغطس 10.0 % و مكاور 30.6 % و ام الرصاص 55.4 % ومادبا /كنيسة الخارطة 12.2 %.
وبين ان الهيئة كثفت الحملات الترويجية والتسويقية على شبكة الإنترنت وكافة وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تويتر،فيس بوك، انستجرام والمواقع الإلكترونية المتخصصة بالسياحة بالإضافة الى استضافة العديد من اهم المدونين المتخصصين بالسياحة والمؤثرين على شبكة الإنترنت مما ساهم بإيصال مايتميز به الاردن من منتج سياحي لكل متابعيهم والذين يصل اعدادهم لملايين المتابعين.
وأضاف عربيات أن "مشاركة الهيئة بكافة المعارض المتخصصة بالسياحة على المستوى الاقليمي والدولي بمشاركة القطاع السياحي الأردني وابراز المنتج السياحي الأردني المتميز والفريد والترويج والتسويق له ساهم برفع نسب السياح بالاضافة الى استهداف اسواق جديدة مثل السوق الصيني والبرازيلي والياباني والماليزي والاندونيسي والتركي واستقطاب شرائح محددة ذات اهتمامات بمنتجات سياحية متخصصة مثل سياحة المغامرة والبيئة والاعمال والسياحة الدينية والعلاجية".

التعليق