صناعتا "عمان و"يريفيان" تبحثان تعزيز العلاقات الثنائية

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- أعرب مدير عام غرفة صناعة عمان د. نائل الحسامي عن أمله فى ان تتطور العلاقات الاقتصادية بين الأردن وأرمينيا بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى ان أرمينيا تعتبر بوابة الأردن إلى السوق الروسي وأسواق جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.
وأكد الحسامي خلال استقباله رئيس غرفة صناعة وتجارة يريفيان (العاصمة الأرمنية) اندرينك الكسينيان حرص الغرفة على تعزيز علاقات الصناعيين الأردنيين مع نظرائهم في أرمينيا، مرحبا باقامة معرض للمنتجات الارمنية في الأردن.
وأكد الحسامي استعداد غرفة صناعة عمان لدعم برامج التعاون المشترك مع غرفة صناعة وتجارة يريفيان من خلال تشجيع الشركات والاستثمارات المشتركة بين البلدين، مشددا على ان صناعة عمان تؤمن بأن العلاقة بين الدول الصديقة يجب أن تقوم على سياسة التكامل والتشارك لا التنافس.
كما دعا الحسامي الى اقامة ملتقى مشترك في الفترة المقبلة، يتم خلاله عرض لأهم مجالات التعاون المشترك بين رجال الأعمال في البلدين، خصوصا أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تكاد لا تذكر حيث لم تتعدى الصادرات الأردنية الى أرمينيا خلال الاشهر الخمسة الأولى من العام الحالي الـ 28 ألف دولار فيما لم يكن هناك أي مستوردات من هناك، حيث شكلت  الخضار الطازجة أو المبردة، الأدوية، أكياس تعبئة وتغليف ومستحضرات العناية بالبشرة، أهم الصادرات الأردنية لارمينيا.
من جهته، بين الكسينيان أن أرمينيا، التي تعد من الدول الواعدة، تسعى للاستفادة من التجربة الأردنية في صناعة الأدوية والتعدين، الأمر الذي سيفتح المجال واسعاً أمام الصناعة والزراعة الارمنية للدخول إلى الأسواق التي يرتبط معها الاردنية باتفاقيات تجارة حرة وعلى رأسها الدول العربية والسوقين الأميركي والكندي.
ولفت، في هذا الصدد، إلى أن بلاده توفر ايضاً للاقتصاد الأردني جسراً للدخول إلى أسواق دول الاتحاد الروسي وغيرها من الدول، موضحاً أن الاتفاقيات المشتركة التي تم توقيعها خلال زيارة الرئيس الارمني للأردن، ستمهد الطريق لرجال الأعمال في كلا البلدين للتعارف والحوار ومن ثم بناء الشراكات الاقتصادية عبر مشاريع استثمارية مستقبلية.

التعليق