هاميلتون يخوض السباق بثقة كبيرة في الفوز

هاميلتون أولا في جائزة أميركا ويقترب من اللقب الثاني

تم نشره في الثلاثاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • السائق البريطاني لويس هاملتون يتوج بلقب جائزة الولايات المتحدة اول من أمس - (ا ف ب)

اوستن - اقترب سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون خطوة اضافية من لقبه الثاني بحلوله في المركز الاول لسباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، الاحد في اوستن.
وانهى هاميلتون السباق بزمن قدره 785ر04ر40ر1 ساعة بمعدل سرعة وسطي بلغ 896ر184 كلم في الساعة، متقدما على زميله في الفريق الالماني نيكو روزبرغ بفارق 314ر4 ث، والاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول-رينو) بفارق 560ر25 ث.
ورفع البريطاني رصيده في صدارة ترتيب بطولة العالم الى 316 نقطة، موسعا الفارق مع روزبرغ منافسه الوحيد على اللقب 24 نقطة.
ويأتي ريكياردو ثالثا وله 214 نقطة.
وحل الالماني سيباستيان فيتل سائق ريد بور رينو بطل العالم في الاعوام الاربعة الماضية في المركز السابع.
الفوز هو الخامس على التوالي لهاميلتون والعاشر هذا الموسم والثاني والثلاثون في مسيرته حتى الان.
وبات هاميلتون بالتالي اكثر السائقين فوزا في سباقات الفورمولا بعد ان كان عادل في سباق روسيا الاسبوع الماضي رقم نايجل مانسل.
ويبقى سباقان حتى نهاية الموسم، فبعد اوستن يتجه السائقون الى البرازيل ثم ابوظبي الذي ستكون نقاطه مضاعفة بحسب الانظمة الجديدة، وبالتالي سيبقى الصراع مفتوحا بين ثنائي مرسيدس حتى خط النهاية من السباق الاماراتي.
كما انها الثنائية العاشرة هذا الموسم لفريق مرسيدس الذي كان ضامنا لقب فئة الصانعين.
وابتعد سائقا مرسيدس بسرعة عن باقي السائقين في مشهد متكرر عن السباقات الماضية التي سيطرا فيها على الصدارة.
بقي روزبرغ في المركز الاول برغم الضغط الذي وضعه زميله هاميلتون الذي بحث عن انتزاع المقدمة، لكن الالماني اضطر الى الدخول الى غرفة الصيانة في اللفة الخامسة عشرة لتبديل اطاراته فخرج ثانيا خلف البريطاني.
لكن هاميلتون لم يبتعد كثيرا في الصدارة لانه دخل بدوره بعد لفتين، فعاد المركز الاول الى روزبرغ.
شدد هاميلتون الخناق على زميله سعيا الى تجاوزه وكانت له محاولة في اللفة 23 عندما اقترب منه كثيرا على احد المنعطفات لكن الالماني حافظ على تركيزهن لكن ليس لفترة طويلة لانه نجح في اللفة التالية مباشرة وانتزع الصدارة.
لم يتغير الوضع في الصدارة لان ريكياردو كان بعيدا بالمركز الثالث امام البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس مرسيدس) الرابع، وشهدت اللفات التالية تبدلا لبعض المراكز الاخرى.
واقيم سباق الولايات المتحدة بمشاركة 18 فريقا في ظل غياب فريقي كاترهام الذي يعاني مشكلات مالية وماروسيا المدمر من الاصابة شبه القاتلة لسائقه الفرنسي جول بيانكي.
ترتيب العشرة الاوائل في التجارب الرسمية
1 - البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) 785ر04ر40ر1 ساعة
2 - الالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس) بفارق 314ر4 ث
3 - الاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول-رينو) بفارق 560ر25 ث
4 - البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس-مرسدس) بفارق 924ر26 ث
5 - الفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس مرسيدس) بفارق 992ر30 ث
6 - الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) بفارق 231ر35ر1 دقيقة
7 - الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) بفارق 734ر35ر1 د
8 - الدنماركي كيفن ماغنوسن (ماكلارين-مرسيدس) بفارق 682ر40ر1 د
9 - الفرنسي جان-اريك فيرني (تورو روسو-رينو) بفارق 863ر43ر1 د
10 - الفنزويلي باستور مالدنونادو (لوتوس) بفارق 870ر47ر1 د
ترتيب بطولة السائقين
1 - هاميلتون 316 نقطة
2 - روزبرغ 292
3 - ريكياردو 214
4 - بوتاس 155
5 - فيتل 149
6 - الونسو 149
7 - باتون 94
8 - ماسا 83
9 - هولكنبرغ 76
10 - ماغنوسون 53
ترتيب بطولة الصانعين
1 - مرسيدس اي ام جي 608 نقاط
2 - ريد بول-رينو 363 نقطة
3 - وليامس-مرسيدس 238
4 - فيراري 196
5 - ماكلارين-مرسيدس 147
6 - فورس انديا-مرسيدس 123
7 - تورو روسو 31
8 - لوتوس 9
9 - ماروسيا 2  - (أ ف ب)

هاميلتون يخوض السباق بثقة كبيرة في الفوز

اوستن - على الرغم من ان لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس ومتصدر بطولة العالم لسباقات فورومولا 1 للسيارات لم ينطلق من المركز الاول في سباق جائزة اميركا الكبرى، وهو المركز الذي حرمه منه زميله نيكو روزبرج الذي ينافسه على اللقب، فإن السائق البريطاني كان يدرك أن هناك شيئا استثنائيا يملكه قبل بداية السباق.
وشعر هاميلتون بأنه ينافس على حلبة معتاد عليها عندما توجه الى الولايات المتحدة التي أمضى فيها بعض الوقت مع صديقته المغنية نيكول شيرزنجر واصدقائه في لوس انجليس وفاز بالنسخة الاولى من السباق الذي اقيم على حلبة اوف ذا اميركاس في العام 2012.
وعقب انتزاعه الفوز العاشر له هذا الموسم والخامس على التوالي دخل متصدر بطولة العالم سجلات الارقام القياسية للبطولة باعتباره السائق البريطاني الذي حقق اكبر عدد من الانتصارات على مدار تاريخ فورمولا 1 بعد ان انتزع فوزه 32 ليتجاوز نايجل مانسيل بطل العالم 1992.
وقال هاميلتون للجماهير في مقابلة على منصة التتويج مع ماريو اندريتي بطل العالم 1978 وهو اخر سائق أمريكي ينال اللقب "بمجرد ان تجاوزت نيكو بدا الامر يتعلق بالسيطرة على السباق".
وفي وقت لاحق قال هاميلتون للصحفيين وقد وضع قبعة اندريتي على رأسه "قبل السباق يوجد الكثير الذي يمكن ان تقوم به حقا لفهم الفرص المتاحة والسيناريوهات المختلفة الممكنة وكيفية تعاملك معها".
واضاف "الا انني خضت السباق ولدي احساس بأنني سأفوز".
وتابع "شاركت في السباق وانا افكر انني بحاجة لسباق اخر مثل الذي قدمته عام 2012 وقد سار الامر كذلك. استطعت اللحاق به في نفس النقاط تقريبا كما فعلت مع سيباستيان (فيتل في سباق عام 2012)".
واستطرد "لم تمر علي اي لحظة في السباق لم اكن اعتقد فيها انني سأستطيع اللحاق به. بمجرد ان تجاوزته كما قلت هدأت لثانية وحاولت بعدها السيطرة على اطاراتي".
وحدث هذا في اللفة 24 وهو رقم يبدو مناسبا لما حدث بعدها حيث دفع الفوز بهاميلتون لتوسيع الفارق مع روزبرج الى 24 نقطة قبل سباقين على النهاية باجمالي عدد نقاط متاحة تبلغ 75 نقطة.
ويمكن ان ينتهي المطاف بهاميلتون لتحقيق 11 انتصارا هذا الموسم دون ان ينال اللقب ليذهب ضحية القواعد الجديدة التي تسمح بمضاعفة النقاط في السباق الاخير الذي سيقام بأبوظبي الا انه لم يفكر في هذا الو من أمس.
وظهر هاميلتون بمنتهى الحيوية بعد ان حقق انتصارا اخر في قارة نال فيها أول انتصارين له في أول مواسمه عام 2007. - (رويترز)

التعليق