الأولمبية الدولية تصف اعتراف الأمم المتحدة باستقلالية الرياضة بالتاريخي

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 05:35 مـساءً
  • رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ

لوزان (سويسرا) - اعتبرت اللجنة الأولمبية الدولية اعتراف الأمم المتحدة باستقلالية الحركة الرياضية في العالم بالمهم جدا و"التاريخي" بالنسبة لها.

وتبنت الجمعية العامة للامم المتحدة قبل ايام قرارا يدعو الى استقلالية الرياضة، واعربت عن دعمها للجنة الاولمبية الدولية في قيادة الحركة الاولمبية في العالم.

وجاء في رسالة وجهها رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ الى جمبع اللجان الاولمبية الوطنية "نعلن بكل سرور انه للمرة الاولى في التاريخ تعترف الامم المتحدة باستقلالية اللجنة الاولمبية الدولية والرياضة. انه حدث مهم جدا بالنسبة الى اللجنة".

وتابع "تبني هذا القرار هو نتيجة الحوار والالتزام بالخطاب الذي القيته امام الجمعية العامة للامم المتحدة في العام 2013 الذي ركزت فيه على ضرورة استقلال الرياضة".

واضاف "بالنسبة إلى اللجان الأولمبية الوطنية فان هذا القرار يحمل رسالة قوية، فانه يحمل لكم دعم الامم المتحدة في علاقتكم بحكوماتكم للحفاظ وتقوية استقلالية اللجان الأولمبية".

وتسعى اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمات الرياضية الدولية الرئيسية منذ فترة الى حماية استقلالية الحركة الرياضية من تدخل الحكومات بشؤون اللجان الأولمبية والاتحادات الرياضية، وقد واجهت اتحادات ولجان اولمبية عدة الايقاف بسبب التدخل الحكومي وعدم مطابقة قوانين الرياضة المحلية للميثاق الاولمبي وقوانين الاتحادات الرياضية الدولية. - (أ ف ب)

التعليق