14 % ارتفاع إيرادات الضريبة على السلع والخدمات

تم نشره في الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • مبنى وزارة المالية في عمان - (أرشيفية)

عمران الشواربة

عمان - ارتفعت إيرادات الدولة المتأتية من الضريبة العامة المفروضة على السلع والخدمات خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 14 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب النشرة الصادرة عن وزارة المالية.
وبلغ ما تم استيفاؤه من الضريبة العامة على السلع والخدمات خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ما يقارب 1.779 مليار دينار مقارنة مع 1.560 مليار دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وارتفعت إيرادات دائرة الضريبة من ضريبة المبيعات على السلع المستوردة بنسبة 2 % خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي لتصل الى 659 مليون دينار مقارنة مع 645 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وانخفضت إيرادات دائرة الضريبة من ضريبة المبيعات على السلع المحلية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 2 % لتبلغ 369.3 مليون مقارنة مع 377 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وزادت ايرادات دائرة الضريبة من ضريبة المبيعات على الخدمات بنسبة 8 % خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي لتصل الى 285.6 مليون مقارنة بـ263.5 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
وقفزت إيرادات الحكومة من الضريبة المفروضة على القطاع التجاري بنسبة 70 % حتى نهاية شهر آب (اغسطس) من العام الحالي لتبلغ 465.6 مليون دينار مقارنة بـ274.2 مليون بالفترة نفسها من العام الماضي.
ويشار إلى أن العجز المالي في الموازنة العامة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ارتفع بنسبة 20 %؛ إذ وصل إلى 591 مليون دينار مقابل 492.4 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام السابق.
وبينت النشرة الصادرة عن وزارة المالية أنه إذا ما تم استثناء المنح الخارجية، فإن العجز المالي يبلغ 1060.1 مليون دينار مقابل عجز مالي بلغ حوالي 1017 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام السابق.
وقالت النشرة "إن إجمالي الإيرادات المحلية والمنح الخارجية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بلغت 4.378 مليار دينار مقارنة مع 3.88 مليار دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي".
وبلغت المنح الخارجية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ما مقداره 469.1 مليون دينار.

comp.news@alghad.jo

 

 

التعليق