تحقيق مصور لـ الغد يزيح الستار عن خفايا عالم "بائعات الهوى"

تم نشره في الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:16 صباحاً
  • مشغلة لـ"بائعات هوى" في عمان تتحدث لـ"الغد الإلكتروني"- (الغد)

حمزة دعنا

عمان- كشفت مشغلة لـ"بائعات هوى" في عمان، كواليس وخفايا وأسرار عن هذه "المهنة"، التي ترى بعض الدراسات والتقارير المحلية أن "أعداد العاملات بها في تزايد، يوما بعد يوم"، وأنها تشكل آفة اجتماعية وأخلاقية كبيرة.
وسلط تحقيق مصور لـ"الغد"، ضمن برنامج "ترندات" على الموقع الإلكتروني للصحيفة، الضوء على جميع أشكال هذه الجريمة (الدعارة) في الأردن، ومنها الدعارة الإلكترونية، والدعارة من خلال وسائل الاتصال الهاتفية، ليشمل التحقيق مقابلة مع مشغلة لـ"بائعات هوى"، في عمان، بالإضافة إلى اتصال هاتفي يكشف فيه عن المساومة والأجر مقابل ممارسة الرذيلة.
وزعمت "المشغلة"، في التحقيق المصور، تعامل هذه الشريحة مع شخصيات وازنة في المجتمع.
وقدرت "المشغلة" الأجر اليومي لديها (بعد إعطاء بائعات الهوى أجرهن اليومي)، بحدود الـ500 دينار، الا أن المتاعب التي تمر بها على حد قولها هي في أجور البيوت المرتفعة التي تعمل على تقليل دخلها اليومي.
وأشارت إلى وجود أكثر من 10 بيوت لديها، وكل بيت تعمل به بائعتا هوى، وهي تفضل السياح على الأردنيين، للمردود العالي الذي تحققه منهم!
وتحدثت أيضا عن السنوات التي قضتها بالسجن، وعن "تجنيد" بنات داخله، للعمل معها في "مهنة الدعارة".
 وأشارت إلى أن شرطة الآداب تقاوم بـ"قسوة" أوساط الدعارة، خصوصا التي انتشرت في شوارع عمان، وفي النوادي الليلية والفنادق، مبينة أن الحكومة ليست على مقدرة لاتخاذ قرار سياسي نهائي ضد السياحة النسائية، خوفا من نتائج عكسية على قطاع السياح الأجانب والشبان.
وتتخذ السلطات الرسمية إجراءات قاسية، ضد أي نشاط لبائعات الهوى في المملكة، لكن القضاء التام على الظاهرة، غير ممكن بحسب المشغلة.
وتكشف إحصائية أمنية عن ضبط 113 بائعة هوى، كن يتجولن في شوارع المملكة، منذ بداية العام وحتى نهاية الشهر الماضي، من خلال الحملات الأمنية الخاصة التي تقوم بها مديرية الأمن العام.
واستحوذت منطقة شمال عمان على نصيب الأسد من مجموع عدد بائعات الهوى المضبوطات في المملكة. وحوّل الأمن العام ما مجموعه 79 قضية آداب الى القضاء، وضبط خلالها 373 شخصا، من كلا الجنسين، منذ بداية العام الحالي، وحتى الأسبوع الحالي، وتم أخذ الإجراء القانوني بحقهم.
ودفع ارتفاع عدد الشكاوى من انتشار بائعات الهوى الأجهزة الأمنية لتنفيذ حملة شاملة ودورية، وخاصة خلال العام الحالي، للحد من انتشارهن في الشوارع.

hamzeh.daana@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »وما خفي كان اعظم (محمد ابو جراده)

    الجمعة 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    تعالو على طريق الحزام بتشوفوا اشي بقرف
  • »حرية (رامي)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    اتركوا الناس تعيش وتتسلى وتنبسط ... وما دام برضى الطرفين معناتو ما الكم دخل .. :)
  • »تدمير بطيء للبلد (رقيه يونس)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    وجود هذه الظاهرة تأتي بالويلات على المجتمع ومكافحتها ممكنة لو وجدت الإرادة ....
  • »بائعات الهوا (خلدون المومني)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    تجوع الحره ولا تأكل بثدييها . نحن بحاجه الى وقفه مستفيظه لهذا الموضوع وشكرا
  • »شكرا على التحقيق (ساره)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    كل بنت أو أم أو زوجه ممكن تلاقي شغل يلبي طلباتها لو بدها تتعب وتكون محترمه الشغل مش عيب في وظائف كثير وحلول كثير غير هاده الشغل بس بدهم الأسهل و الأسرع ما في مبرر لهادا الشغل المقرف والغير محترم
  • »شكر (محمد الكايد)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    اشكر الصحفي المبدع الاستاذ حمزة دعنا على كشف الحقائق....وتوجه بالشكر الى جريدة الغد لاستقطابها صحفيين مثل الزميل حمزة
  • »من أي (كريستيانو رونالدو)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    من أي جنسيات
  • »الصوت مش كثير واضح (زيد)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    يا جماعة الصوت مش كثير واضح....وضحوا
  • »و ﻻ تقربو الزنا (اﻻبتعاد عن اي طريق يؤدي اليه (النظر الكﻻم عن طريق النت او الهاتف))

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    يجب أغلاق النوادي الليليه و محلات المساج و المسابح المختلطة ...
    ﻻنه لم تجلب للاردن اﻻ الدمار مثل اﻻيدز و اﻻمراض الناتجه عن ممارسة الجنس المحرم اﻻطفال مجهولي النسب و دمار البيوت و جرائم القتل بدافع الشرف ...
    و انهيار اﻻقتصاد ... و أخيراً عفو تعف نسائكم
    ان زنا دين فإن اديته
    كان الوفا من أهل بيتك فإعلمي
  • »الكل مسؤول (عبدُ الله)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    لو ان كل انسان قام بواجبه لما حصل هذا... لو هناك اب رجل يتحمل مسؤوليته صح لما مالت ابتنه و لو ان هناك زوج رجل يتحمل مسؤوليته لما مالت زوجته .... وتأكد انه لا يوجد رجل مسكين لا يعلم او بريء... ما من امرأة زاغت الا والمسؤول عنها قد زاغ من قبلها
  • »شكرا للتحقيق (ناصر فلاح)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    بس هاذ الكلام معروف من زمان
  • »كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته (مصطفى سمور)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    هذا التقرير بحاجة إلى دراسة مستفيضة من قبل علماء الإجتماع في الأردن فهو يقدم جملة من الحقائق التي تحتاج. و من جملة ما قدم:
    1- تفكك المجتمع و تخلي الدولة عن مسؤولياتها و يتجلى ذلك بقصة المرأة التي تعمل في الدعارة لإخراج زوجها من السجن و تلك التي تعمل لتوفير الفوط لأبناءها.
    2- غياب الضمير و الوازع الديني و الأخلاقي في باقي القصص. بما ينذر بتفكك الأسرة و المجتمع.
    حسب توقعاتي و من معرفتي بعقلية المسؤول الأردني سوف يقدم المسؤولين في الأسبوع القادم جملة من التبريرات و الأسباب و التي تقذف بالمسؤولة الأخلاقية و القانونية عن عاتقهم ليلقوها على غيرهم.
    ....
    قال تعالى:" و قفوهم إنهم مسؤولون"
  • »وهل هذا العدد يصل لمرحلة الظاهرة؟ (محمود علي)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    شكراً للغد على هذا التقرير الرائع والذي يضع أصابعه على مكامن الخطر الذي يحدق بنا ولكن الأعداد التي يتحدث عنها التقرير والتي تم ضبطها منذ بداية العام حتى الآن لا يشكل أي نسبة تذكر بالنسبة لعدد السكان.
    صحيح أن الموضوع ليس بالسهل مطلقا فلو تم التغاضي عنه فسيصبح آفة وظاهرة ليس من السهل حلها وما سيترتب عليه من مشاكل اجتماعية خطيرة خصوصا أننا نعيش في مجتمع عشائري يرفض مثل هذا الأمر جملة وتفصيلا.
    شكراً للغد على طرحها المشكلة واتمنى على رجال الأمن العام المختصين بهذه الأمور أن يتشددوا في حل هذه المشكلة وأظن أن على الحكومة أن تضاعف أعداد شرطة الآداب لكي تضع حد للموضوع وقطع دابر كل من تسول له نفسه التلاعب بأعراض الناس، كما أتمنى أن تتجه الحكومة لتشديد العقوبة لكل من يتعاطى بهذا الأمر سواء سياح أو مقيمين أو مواطنين.
    أعان الله هذه البلد على ما تمر به ونصرها على من يعاديها.
  • »رااااائع (فؤاد)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    هذا التحقيق يستحق جائزة بكل جدارة
  • »113 بس (مستحيل)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    انا بمش مصدق انو تم ضبط 113 بائعة هوى بس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • »تبعو لاخر كلمة (مرزوق)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    ههه بتمنى من الكل يسمع الكلمة اليي بتوجها لبائعات الهوى (فش اشي بجيب مصاري أجسن من هيك) والله معك حق الناس مخبية بقشورها
  • »الله يحمينا (منصر)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    انا بدي أحكي اللي بقلبي لاني مخنوووق.. انا شاب مقبل على زواج لكن من كثر الشوفات اللي بشوفها في شوارع عمان صرت أخاف من اي فتاة... نحن نريد تنظيف كامل لهذه الافة وبحب أهديكو أغنية ما الحل
  • »الى المسؤول (الى المسؤول)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    وزعمت "المشغلة"، في التحقيق المصور، تعامل هذه الشريحة مع شخصيات وازنة في المجتمع.
    هيك الصحافة يا بلاش ابس لو كشفتو عن الشخصيات
    يا بييييييييييييي
  • »الى جريدة الغد (مجاهد عبد المنعم)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    ولكو هادا الشغل الصح.. بدنا نكشفهم على حقيقتهم.. بس لو حاطين علي فوق ال 18 احسن
  • »تحقيق رائع (موجوع)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    ليس من الجديد على جريدة الغد ان تعد مثل هكذا تحقيقات... نعم الشعب يريد صحافة سقفها السماء
  • »معقول في هيك (سامر)

    الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    صدقا لقد أعجبني التحقيق ومن الاخر بس الغريب هاي وين موجودة وكيف قدرتو توصلولها... وين الامن عنها.. تعالو شوفو الشقق اللي بالجبيهة اشي من الاخر