إربد: مشاريع بناء مدارس متوقفة منذ سنتين في بني عبيد

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- قال مدير التربية والتعليم للواء بني عبيد الدكتور فواز التميمي إن العديد من مشروعات بناء مدارس جديدة طرحت منذ سنتين وما زالت إلى الآن دون مباشرة التنفيذ كمدرسة ثانوية جديدة في منطقة كتم وأخرى في منطقة النعيمة وفي أيدون.
وأكد التميمي أهمية سرعة المباشرة بطرح العطاءات وبدء التنفيذ نظرا للحاجة الماسة لإقامتها، بسبب اكتظاظ  كثير من المدارس، إضافة إلى ما تقدمه المديرية من خدمات تعليمية لحوالي خمسة آلاف طالب وطالبة من السوريين.
وجدد تأكيده على أهمية العمل الجاد لتوفير البنى التحتية من مدارس وإضافات في منطقة أيدون التابعة للمديرية، مشددا على أن وضع المدارس في هذه المنطقة  غير مطمئن ومن شأنه إحداث تداعيات ونتائج تؤثر سلبا على القدرة الاستيعابية لما هو متوفر من مدارس وغرف صفية.
وأشار إلى أن غالبية المدارس في لواء بني عبيد أصبحت تغص بالطلبة  في نقطة جغرافية جاذبة للطلبة لمحاذاتها مباشرة مع مدينة اربد، التي تغذي بشكل كبير وكثيف مدارس أيدون المكتظة في الأصل.
وكان مدير التربية والتعليم زار مدارس أيدون الثانوية الشاملة للبنات وايدون الأساسية للبنات والزباء الأساسية المختلطة واطلع على واقع واحتياجات هذه المدارس.
وتعتبر منطقة أيدون إحدى مناطق لواء بني عبيد ذات الكثافة السكانية العالية، حيث توجد بها كبرى مدارس المملكة من حيث عدد الطلبة وهي مدرسة زينب بنت الرسول الثانوية للبنات البالغ عدد طالباتها 1500 طالبة، إضافة إلى الطلبة السوريين، ما يستدعي اتخاذ ما يلزم من إجراءات من قبل وزارة التربية والتعليم  لتخفيف الضغط عن مثل هذه المدرسة وغيرها من مدارس المنطقة.
وكان أحد الداعمين من أهل الخير في المنطقة تبرع ببناء طابق إضافي فوق الطابقين المخصصين لمدرسة أساسية جديدة يجري بناؤها حاليا في منطقة حي العالم، حيث تبلغ كلفة الطابق الذي تبرع به 100 ألف دينار.

التعليق