داود: اسس التعليم في الاردن تنطلق من احكام الدين الاسلامي الحنيف

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 08:40 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 11:02 مـساءً

الغد - أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبدالحفيظ داود ان أسس التعليم في الأردن تنطلق من أحكام الدين الاسلامي الحنيف مشيرا الى أهمية وضرورة تحويل المفاهيم النظرية الى سلوك حقيقي يعبر عن حقيقة الدين الاسلامي الذي اراده الله تعالى لسعادة الانسان في الدنيا والآخرة.

جاء ذلك في الكلمة التي القاها وزير الاوقاف في حفل افتتاح مبادرة ديني حياتي بعنوان عملي احساني والتي اقامتها مديرية التربية والتعليم / لواء القويسمة / قسم النشاطات التربوية وعقدت في قاعة مدرسة أم قصير الثانوية للبنات بحضور مدير تربية لواء القويسمة هايل الدعجة ومتصرف اللواء علي الماضي.

واضاف وزير الاوقاف ان الله تعالى خلق الانس والجن لعبادته وأن العبادة الحقيقية هي خضوع الفرد لله تعالى في كل شأن من شؤون حياته باتباعه لما جاء في القران الكريم والسنة النبوية الشريفة وتطبيق احكامهما واقعا عمليا في حياته.

واضاف وزير الاوقاف ان الافعال والسلوكيات الصادقة تعطي صورة حقيقية عن طبيعة الاسلام حيث ان المسلم مأمور بأن يطابق قوله فعله ليكون قدوة للآخرين والا فان معرفته باحكام الدين تصبح حجه عليه.

وقال وزير الاوقاف ان الاسلام ليس احكاما نظرية فحسب وانما الهدف تحويل احكام القران الكريم والسنة النبوية الشريفة الى واقع وسلوك في الافعال والاقوال والاتجاهات، مبينا ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن وان الصحابة الكرام اتبعوا المنهج العملي في تطبيق احكام الشريعة بحيث لا يتجاوزه. وقال "اننا لن نكون خير أمة أخرجت للناس اذا لم نحول المثل العليا التي جاء بها القران الكريم الى واقع".

--(بترا) 

التعليق