القطامين: ارتفاع عدد زوار المواقع السياحية في المملكة

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • موقع سياحي في مادبا - (ارشيفية)

عمان- الغد- أكد وزير العمل ووزير السياحة الدكتور نضال القطامين على ان الحركة السياحية خلال التسعة أشهر الاولى كانت نتائجها ايجابية.
واشار الوزير إلى أن كل ما يدور في المنطقة المحيطة بالأردن من اضطرابات سياسية وعسكرية من المفروض ان يكون لها انعكاسات سلبية على القطاع السياحي الا ان الارقام جاءت بعكس ذلك تماما نتيجة تغيير بعض سياسات الوزارة وادخال مسارات جديدة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة حيث شهدت كل المواقع السياحية في المملكة ارتفاعا في اعداد السياح.
وبحسب البيانات الصادرة عن وزارة السياحة والاثار اشار القطامين الى ان اجمالي عدد الزوار القادمين الى البتراء خلال التسعة اشهر من العام الحالي قد بلغ 454.384 زائرا بنسبة ارتفاع بلغت حوالي  1.1 % عن الفتره نفسها من العام الماضي 2013 البالغ عدد زوارها 449.249، فيما اشارت الاحصائيات الى ارتفاع اعداد الزوار في منطقة جرش بنسبة بلغت 14.5 % عن الفترة نفسها من العام الماضي بعدد زوار بلغ حوالي 191.800 زائر مقارنة مع نفس الفتره من العام الماضي التي بلغ زوارها حوالي 167.450 زائرا.
كما ارتفعت أعداد زوار جبل نيبو بنسبة بلغت
3 % عن الفتره السابقة من العام الماضي؛ حيث بلغ عدد الزوار حوالي 124.942 زائرا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 121.341 زائرا، كما شمل الارتفاع في أعداد الزوار المواقع الأثرية والسياحية في المملكة في مأدبا أيضا التي بلغت نسبة الارتفاع فيها حوالي 12 % بعدد زوار بلغ 160.107 زوار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 142.978 زائرا.
وارتفعت اعداد زوار الكرك بنسبة بلغت 17.1 % عن الفتره السابقة من العام الماضي؛ حيث بلغ عدد الزوار حوالي 26.950 زائرا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 23.018 زائرا.
 ونالت المغطس ايضا حصة في الارتفاع حيث بلغت نسبة الارتفاع فيها حوالي 11.6 % بعدد زوار بلغ 69.391 زائرا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 62.154 زائرا.
وارتفعت ايضا اعداد زوار منطقة البحر الميت بنسبة بلغت 168.5% عن الفترة السابقة من العام الماضي؛ حيث بلغ عدد الزوار حوالي 27.450 زائرا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 10.223 زائر ا.
 وفي ام الرصاص ايضا بلغت نسبة الارتفاع حوالي 50.9 % بعدد زوار بلغ 12.184 زائرا مقارنة بالفتره نفسها من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 8.074  زائرا.
بينما شهدت القصور الصحراوية ارتفاعا في اعداد الزوار بنسبة 13.6 %؛ حيث بلغ عدد زوارها حوالي 23.800  زائر مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 20.950، كما شهدت منطقة ام الجمال ارتفاعا ملحوظا ايضا بنسبة 68.8 % بعدد زوار بلغ 2.767 زائرا مقارنة بنفس الفتره من العام الماضي التي بلغ عدد زوارها 1.639 زائرا، وايضا منطقة مكاور التي بلغت نسبة الارتفاع حوالي 25.8 % بعدد زوار بلغ 9.784 زائر مقارنة بنفس الفترة من العام 2013 حيث بلغ عدد زوارها حوالي 7.776 زائرا وحظيت الشوبك بنسبة ارتفاع بلغت 31.3 % بعدد زوار 12.357، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي 2013 التي بلغ عدد زوارها 9.413 زائرا.

وزير السياحة يؤكد على ضرورة تعظيم زيارة المتاحف الأردنية

 أكد وزير العمل ووزير السياحة الدكتور نضال القطامين على أهمية المتاحف وضرورة الاهتمام بتطويرها وازالة المعيقات التي تواجه عملية الترويج لها وإعطاءها حقها من عملية الترويج المحلي والعالمي.
 ودعا القطامين إلى ايجاد وسائل جديدة تهدف الى تعظيم ثقافة زيارة المتاحف واهمية ايجاد مسار واضح لزوار المتاحف بهدف تحقيق الهدف المنشود، مشيرا إلى أن الاردن غني بتاريخه المتنوع.
وبين القطامين، بحسب ابرز المؤشرات الاحصائية، ان هنالك ارتفاعا ملحوظا في اعداد زوار المتاحف؛ حيث ارتفعت نسبة زوار متحف الحياة الشعبي الذي يعرض الحياة التقليدية في الأردن التي يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر لتصل 67.9 % بعدد زوار حوالي 148.150 مقارنة مع نفس الفتره من العام الماضي 2013 التي بلغ عدد زوارها 88.215 زائرا.  وحظي متحف الاثار الاردني والذي يضم مجاميع القطع الأثرية من العصر الحجري القديم وبالتدريج حتى العصور الإسلامية،  بنسبة ارتفاع بلغت   20.5 % بعدد زوار بلغ 145.350 زائرا مقارنة بنفس الفتره من العام الماضي 2013 التي بلغ عدد زوارها  120.600 زائر.
 فيما بلغت نسبة ارتفاع اعداد زوار متحف العقبة الذي يضم عددا من القطع الأثرية المهمة التي عثر عليها في موقع أيله الإسلامية والعائدة إلى فترة فجر الإسلام والفترات الأموية والعباسية والفاطمية بلغت 48.6 % بعدد زوار بلغ  5.274 زائرا مقارنة بنفس الفتره من العام الماضي 2013 والتي بلغ زواره 3.548 زائرا.
 وحصل متحف مأدبا الذي يضم أهم الآثار من الأواني الفخارية والبرونزية الإسلامية ويحتوي على مجموعة من المسكوكات الفضية البطلمية التي عثر عليها في منطقة مربعة موسى، وكذلك مجموعة من الدنانير الذهبية الإسلامية التي تعود للفترة الأموية على ارتفاع بنسبة بلغت 21.8 % بعدد زوار بلغ 14.800 زائر مقارنة مع نفس الفتره من العام الماضي 2013 التي بلغ عدد زوارها 12.150 زائرا.
 وبلغ عدد زوار متحف السلط الذي يحتوي على مجموعة من القطع الفخارية التي عثر عليها في موقع تليلات الغسول من العصر الحجري النحاسي ومجموعة من الصور الفوتوغرافية الكبيرة والصغيرة التي تمثل نماذج من بيوت السلط التراثية وبعض الأحياء والأسواق القديمة الى حوالي 679 زائرا مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي 2013 التي بلغت 455 زائرا بنسبة ارتفاع بلغت 49.2 %. ولفت القطامين الى ان المتاحف هي مراكز وطنية تحفظ الهوية التراثية وتؤسس لذاكرة الوطن التاريخية والحضارية وعرض منجزات انسان هذا الوطن من اعماق تاريخه الى حاضره لتعميق اندماج المواطن بتاريخه وتراثه وتعزيز انتمائه، مشيرا الى ضرورة تعزيز تنمية وعي المواطن والسائح لزيارة المتاحف.

التعليق