عجلون: إعلان خطة طوارئ للتعامل مع الظروف الجوية الصعبة

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • بركة من الماء تطوق احدى مدارس عجلون خلال المنخفض الجوي الأخير -(الغد)

عامر خطاطبة

عجلون - قال محافظ عجلون عبدالله آل خطاب إن المحافظة وضعت خطة طوارئ للتعامل مع مستجدات الظروف الجوية، بحيث تتضمن معالجة نقاط الضعف في البنى التحتية، وتوعية السكان بالتعاون مع "الأوقاف".
وأكد أن جميع الدوائر الرسمية في المحافظة شريكة في هذه الخطة بما فيها مديرية الأوقاف، من خلال خطباء المساجد والندوات والمحاضرات التوعوية، مشيرا إلى أن المحافظة وبالتعاون مع البلديات والأشغال  بدأت  العمل بإنشاء أربع عبارات صندوقية في مناطق عنجرة وعين جنا وكفرنجة ووادي الجود بالقرب من مثلث اشتفينا وذلك لمنع تجمع المياه في بعض المناطق على شكل برك كما حدث في المنخفض الأخير.
ولفت آل خطاب إلى أنه وبعد استكمال العمل في العبارة الصندوقية الموجودة قرب محطة المحروقات في عنجرة، فإن العمل جار لإنشاء عبارة أخرى متصلة بهذه العبارة وبتكلفة تصل إلى زهاء 20 ألف دينار، وذلك لتصريف المياه باتجاه وادي عنجرة، مبينا أنه وبالتعاون مع بلدية عجلون الكبرى وبعض البلديات الأخرى فقد تمت الموافقة على إقامة جدران لبعض المناطق التي شهدت انهيارات بسبب غزارة الأمطار في وقت قصير. 
من جانبه، قال مدير أوقاف عجلون الدكتور محمد الزعبي خلال اجتماع له مع محافظ عجلون أمس، إن مديرية الأوقاف شريك استراتيجي في أي خطة طوارئ في المحافظة، مؤكداً على الدور الكبير الذي ستقوم فيه المديرية من خلال خطباء المساجد والندوات والمحاضرات التوعوية لإرشاد المواطنين بكيفية التعامل الأمثل مع الظروف الجوية التي تستجد.
وبين الزعبي أن مديرية أوقاف عجلون ستضع أرقام هواتف الطوارئ في المحافظة، وجميع أرقام المديريات التي تلزم على أبواب المساجد، وكذلك سيتم الطلب من المواطنين تشكيل فرق طوارئ في الأحياء والمناطق التي يقطنوها لتكون رديفاً للأجهزة الرسمية التي تعمل في الميدان، وذلك للتعامل السريع  والمباشر مع كل الظروف الجوية خلال الشتاء.
amer.khatatbeh@alghad.jo

 

التعليق