فض اعتصام المحتجين على رفع الرسوم الجامعية

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 08:43 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 11:23 مـساءً

غادة الشيخ

عمان- فضت القوات الأمنية اعتصام طلبة جامعيين ونشطاء أمام البوابة الرئيسية للجامعة الأردنية أمس، بعد حدوث مشاجرة من طلبة غير مشاركين بالاعتصام مع المعتصمين.
وجاء الاعتصام الذي دعت إليه الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" تحت شعار "يوم الغضب الطلابي"، احتجاجا على قرار الجامعة برفع رسوم التعليم الموازي والدراسات العليا، ورفضا لما أسموه بـ"توجه الحكومة لخصخصة الجامعات الرسمية"، وضمن سلسلة فعاليات احتجاجية تنفذها الحملة وطلبة جامعات منذ عدة اشهر تحت عنوان "جامعات مش شركات".
وجاء فض الاعتصام بعد حضور طلبة غير مشاركين إلى موقع الاعتصام، مفتعلين مشاجرات مع المعتصمين، كما وأقدموا على تمزيق لافتاتهم، وفق شهود عيان.
وكان المعتصمون أعلنوا المبيت أمام البوابة، مؤكدين رفضهم لقرار رفع الرسوم وسياسات التعليم العالي، بعد أن توافدوا عصر أمس أمام البوابة الرئيسة للجامعة، لتنفيذ احتجاجهم، رافعين شعارات "لا لرفع الرسوم الجامعية"، فيما تم جمع تواقيع على رسالتين إلى رئيس الجامعة ووزير التعليم العالي.
وردد المعتصمون هتافات تؤكد أن "الجامعات ليست فقط للأغنياء بل الفقراء"، وأنها هي "مؤسسات تعليمية وليست شركات" منددين في الوقت نفسه بما أسموه "السياسات الرأسمالية للتعليم العالي في الأردن".

ghada.alsheikh@alghad.jo

 

التعليق