توجه لإقامة مدينة صناعية في الطفيلة

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

 فيصل القطامين 

الطفيلة – ناقش المجلس التنفيذي لمحافظة الطفيلة خلال اجتماع ترأسه محافظ الطفيلة أحمد جرادات وضع  المشروعات التنموية الخدمية لتكون ضمن الأولويات لتحسين مستويات الخدمات المقدمة للمواطنين وتلبية احتياجاتهم من الخدمات والبنى التحتية وتطوير الواقع السياحي والزراعي للإسهام في التخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة.
وأكد جرادات أن المشروعات التنموية المقترحة على خطة السنوات الثلاث المقبلة تتضمن إقامة المدينة الصناعية شرقي مدينة الطفيلة بكلفة 14 مليون دينار، في مرحلة الدراسات والتصاميم، وإقامة مدارس أساسية وثانوية في عدد من المناطق على امتداد محافظة الطفيلة.
ولفت إلى أنه سيتم تنفيذ مشروعات سياحية عديدة لتسهم في تطوير المنتج السياحي وتنمية المقومات السياحية كمقامات الصحابة، التي تحظى بها الطفيلة، فيما ستقام مشروعات للحصاد المائي وأخرى للصرف الصحي في عدة مناطق.
ودعا جرادات مديري الدوائر الرسمية إلى وضع خطط مشروعاتهم للسنوات المقبلة بغية تمويلها من قبل مخصصات المنح الخارجية الميزانية العامة، وضرورة وضع مقترحات لمشروعات خدمية تسهم في الحد من الفقر والبطالة وتعالج الاختلال الذي تعاني منه البيئة وضعف البنى التحتية التي تعانيها مناطق عدة في الطفيلة.
واستعرض أعضاء المجلس التنفيذي من مديري الدوائر الخدمية المشروعات المقترحة والتي تتناول الجوانب الزراعية والسياحية والخدمية والصناعية والتجارية ومن أبرزها إقامة صوامع للحبوب ومستودعات تخزينية للغاز والمحروقات في منطقة جرف الدراويش لخدمة مناطق إقليم الجنوب والمساهمة في توفير فرص عمل تصل لنحو 500 فرصة عمل.
وأشاروا إلى أهمية إنشاء محطة لتنقية المياه العادمة في مكب النفايات في جرف الدراويش، في وقت سيتم فيه تنفيذ المرحلة الثانية من مصنع الألبسة لتشغيل مزيد من الفتيات الباحثات عن العمل إلى جانب إقامة مصنع مماثل في لواء بصيرا.
وقدم رئيس وحدة التنمية في محافظة الطفيلة محمد البداينة عرضا للمشروعات المتعلقة بالبنى التحتية والتي سيتم من خلالها إقامة أبنية حكومية لعدد من الدوائر الرسمية الخدمية إضافة إلى إقامة مصانع لتدوير النفايات في بلديات الطفيلة ومعالجة مشاكل أزمة المياه عبر تركيب خطوط مياه ناقلة جديدة وصيانة آبار المياه، إلى جانب إقامة مراكز صحية جديدة وصيانة أخرى علاوة على إيجاد مختبرات بيطرية وسدود مائية ومضاعفة ميزانية مشروع المصادر الزراعية. وتضمنت خطة التنمية لمحافظة الطفيلة للسنوات الثلاث المقبلة تزويد بعض البلديات بكاسحات لثلوج وحوسبة البلديات وإقامة مصانع للحاويات المعدنية، وإقامة حدائق عامة وتركيب وحدات للإنارة في العديد من المناطق وصيانة الينابيع.
وقدمت غرفة تجارة الطفيلة مقترحا حول إقامة منطقة حرة في جرف الدراويش، وإنشاء محطات زراعية في عفرا والبربيطة.

التعليق