أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين (صور)

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:48 مـساءً
  • أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين - (من المصدر)
  • أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين - (من المصدر)
  • أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين - (من المصدر)
  • أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين - (من المصدر)
  • أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين - (من المصدر)
  • أصحاب البسطات يباشرون عملهم في سوق راس العين - (من المصدر)

عمان- الغد- باشر اصحاب البسطات بعرض بضائعهم في سوق راس العين الشعبي صباح اليوم استعدادا للمباشرة بأعمال البيع للمتسوقين اعتبارا من مساء اليوم الخميس وحتى مساء السبت.

وكانت امانة عمان اعلنت عن فتح سوق راس العين الشعبي اعتبارا من اليوم الخميس امام اصحاب البسطات والذين كانت أسماؤهم ضمن كشوفات الاسماء الموجودة في سوق العبدلي  سابقا.

وكشف نائب مدير مدينة عمان للمناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة ان الامانة ستجري القرعة لتوزيع البسطات على مستحقيها خلال الايام القادمة ، وان فتح السوق اعتبارا من اليوم جاء  للتسهيل على ذوي الدخل المحدود حيث سيتم تشغيله حسب المواعيد التي كان معمول بها في سوق العبدلي سابقا.

واشار الى ان الموقع الجغرافي لسوق راس العين المتوسط للمدينة، وتهيئة الامانة لخدمات البنى التحتية والفوقية والخدمات المساندة كلها عوامل من شانها انجاح العملية الشرائية امام المواطن وتسويق البضائع امام اصحاب البسطات.

واضاف الطراونة ان سوق راس العين الشعبي يمتاز كذلك بسهولة الوصول اليه وخدمته بأكثر من خط للمواصلات من مختلف أحياء وشوارع العاصمة، وقربه من المسجد ومركز الدفاع المدني والمركز الأمني، وتوفير الامانة لمرافق صحية فيه، ونماذج حضارية للبسطات، ومواقف للسيارات.

واكد ان قرار نقل السوق من موقعه القديم يأتي كونه سببا رئيسيا في إعاقة الحركة المرورية وخلق أزمات سير خاصة في ظل وجود العديد من الدوائر الحكومية الرسمية، والمعاناة التي يسببها للمواطنين المراجعين والمجاورين للسوق وأصحاب المحال التجارية، هذا فضلا عن عوامل تنظيمية واقتصادية تتعلق بحاضر ومستقبل المدينة ومعالجة التشوهات والفوضى وتعزيز الضبط والرقابة لأعمال البيع.

التعليق