مبادرة "ديوانية" تنظم مناظرة حول أداء بلدية الزرقاء اليوم

تم نشره في السبت 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مبنى بلدية الزرقاء -(ارشيفية)

حسان التميمي

الزرقاء - تنظم مبادرة "ديوانية" اليوم السبت مناظرة علنية بعنوان "أداء بلدية الزرقاء يلبي طموح المواطنين"، بمشاركة رئيس البلدية المهندس عماد المومني، ورئيس وحدة التنمية في البلدية المهندس محمد الزواهرة ضمن الطرح، فيما سيكون ضد الطرح رئيس بلدية الزرقاء الأسبق العين مصطفى الفياض ورئيس غرفة تجارة المحافظة حسين شريم.
 ودعت مبادرة "ديوانية" المواطنين إلى الحضور والمشاركة في المناظرة التي تقام في القرية الحضرية، وستكون المناظرة الرابعة عشرة التي تنظمها في الزرقاء، حيث ستبث وقائعها تلفزيونياً وعلى موقع ديوانية على اليوتيوب ومباشرة على الانترنت من خلال هاشتاق المبادرة #ديوانية-الزرقاء.
وتمتاز مناظرات ديوانية بالحضور الجماهيري الكبير والتنظيم العالي والاستناد إلى الحجج والبراهين والأرقام في النقاش والتوزيع العادل للوقت بين المتحدثين، بالإضافة إلى اشراك الجمهور-في استجواب المتحاورين وطرح أسئلتهم وتعليقاتهم.
ويقرر الحضور موقفهم حيال الطرح من خلال التصويت برفع الأيدي قبل وبعد المناظرة.
 وقال رئيس بلدية الزرقاء إن تحسين نوعية الخدمات التي تقدمها البلدية لمواطني المدينة، تطلب تطويرا في آليات العمل في البلدية من خلال إشراك المواطنين والموظفين في صناعة وتنفيذ القرارات المهمة واتباع سياسة اللامركزية، حيث حرصت البلدية على تفعيل عمل اللجان الرئيسة والفرعية المكلفة بالتخطيط والتنظيم من خلال الاجتماعات الدورية لكل لجنة للوقوف على سير الأعمال في جميع المشروعات والأنشطة.
وحول المشروعات الخدمية والمتصلة بتحديث البنية التحتية للمدينة، أكد المومني مواصلة العمل على إنجاز العديد من المشروعات الفنية والهندسية لخدمة أهالي مدينة الزرقاء، وطرح مشاريع بقيمة 7 ملايين دينار خلال العام الحالي.
 وقال إن الوجود السوري والمقدر تعداده بـ160 ألف لاجئ داخل الزرقاء يكلف المدينة 2 مليون دينار سنويا، ويشكل ضغطا على الخدمات الأساسية، مشيرا إلى أن تكلفة الوجود السوري داخل المدينة تتحملها موازنة البلدية المتعبة أساسا.
ويقول مؤسس مبادرة ديوانية والمدير التنفيذي لـ"قادة الغد"، الدكتور سامي الحوراني، إن الفكرة من "ديوانية" هي إطلاق حوارات سياسية واجتماعية كبيرة، بمشاركة الناس، مبيناً أن كل مواطن له الحق في أن يتكلم ويناقش المسؤول، وأن يضيف محتوًى للموضوع المطروح.
كما تهدف المبادرة لإحداث تواصل مباشر بين المواطنين والمسؤولين، من خلال استضافة الطرفين في مناظرة في مكان عام، غير تقليدي، يتم تجهيزه خصيصا لهذا الغرض، ويجري فيه النقاش والحوار وتبادل الآراء.
ومن النتائج المرجوة من هذه المبادرة تدريب الشباب على أسس الحوار البناء، والتواصل وتقبل الرأي الآخر، والاستماع إليه، والبحث عن الحجة، وحل المشاكل بالعقل والمنطق، وفق الحوراني، الذي أشار إلى أن المبادرة تسعى لخلق نواة، من أسر شابة، تتخذ هذا المنهج أسلوباً في اتخاذ قراراتها في الحياة، تلحظ احترام الرأي الآخر، وحل المشاكل المطروحة بعقلانية.
يذكر أن فريق "ديوانية" قام بتنظيم أول مناظرة علنية في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2012، وقد بلغ عدد المشتركين بالصفحة الرسمية للمبادرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" 4941 مشتركا، ويزور الصفحة أسبوعياً نحو 30613 شخصا.

hassan.tamimi@alghad.jo

 

التعليق