تحذير من بيع لحوم مستوردة على أنها بلدية

تم نشره في الأحد 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:12 مـساءً
  • قصاب يقطع ذبيحة في ملحمته في عمان - (تصوير: محمد أبو غوش)

 عمان– الغد- حذرت نقابة أصحاب المطاعم والحلويات الأردنية اليوم الأحد، من انتشار ظاهرة بيع  اللحوم المستوردة على أنها بلدية في السوق المحلية بقصد تحقيق أرباح على حساب المواطنين وأصحاب المطاعم.

وقالت النقابة على لسان  نقيبها رائد حمادة إن  هنالك بعض من تجار اللحوم في السوق المحلية يمارسون أساليب غش بطرق محترفة تهدف إلى بيع اللحوم المستوردة على أنها لحوم بلدية .

وأوضح حمادة  في بيان صحافي أن قيام بعض التجار بذبح  الخراف البلدية والمستوردة وعرضها بالمحال دون ختمها يجعل من الصعب على المواطن  التفرقة بينها نظرا لتشابه الكبير بين النوعين، الأمر الذي يتطلب خبرة طويلة باللحوم كي يستطيع المستهلك التمييز بينها.

وقال  إن ما يغري تجار اللحوم لذبح الخراف  المستوردة  اللجوء الى هذه النوع من الغش هو وجه الشبه الكبير مع الخراف البلدية إضافة إلى فارق السعر بين النوعين إذ تعد هذه الممارسات فرصة لكسب أرباح كبيرة.

ويتراوح سعر كيلو المستورد من 6 دنانير إلى 8 دينار في حين يتراوح سعر كيلو اللحوم البلدية 10 دينار إلى 11 دينار بحسب الوزن.

وبين حمادة أن النقابة تلقت خلال  الفترة الماضية مجموعة شكاوى من قبل اصحاب المطاعم  من انتشار بيع اللحوم  المستوردة على اساسا انها بلدية .

ودعا الجهات الحكوميةإلى ضرورة اتخاذ اشد الاجراءات القانونية بحق هؤلاء لمصالح المواطنين وتغليظ العقوبات وعدم التهاون مع كل من يحاول استغلال المواطنين وأكد حمادة على ضرورة تشديد الرقابة في محال بيع اللحوم والتأكد من بيع اللحوم مختومة من قبل المسالخ العامة إضافة إلى توعية المواطنين عبر وسائل الإعلام بكيفية التمييز بين أنواع اللحوم.

 

التعليق