11 دولة تبحث الاستراتيجية الثقافية في العالم الإسلامي

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

الشارقة - الغد - اختتمت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الاجتماع الثالث عشر للمجلس الاستشاري للمنظمة، والمكلّف بتنفيذ الاستراتيجية الثقافية للعالم الإسلامي، وذلك ضمن برنامج الاحتفال بالشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2014.
وشارك في الاجتماع الذي أقيم على مدى يومين في الشارقة، بالتنسيق مع دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة وبالتزامن مع المعرض، ممثلو 11 دولة في المجلس الاستشاري للإيسيسكو، هي الإمارات والمغرب والسعودية والسنغال وسلطنة عُمان وتونس وأذربيجان وإندونيسيا وبنين وبوركينا فاسو والنيجر، فيما تغيّب عنه ممثلو مصر وقيرغيزستان، ومنظمة التعاون الإسلامي.
واعتمد المجلس عدداً من التوصيات ومن أبرزها: حث الدول الأعضاء على مواصلة جهودها لإدراج مضامين وتوجهات الاستراتيجية الثقافية للعالم الإسلامي والوثائق التي اعتمدتها دورات المجلس الاستشاري والمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة ضمن خطط عملها وبرامجها الثقافية، واعتبار العمل الثقافي ضمن أولويات التنمية الشاملة، نظراً إلى مردوديته الاستثمارية ودوره في التنمية الثقافية والاجتماعية للأفراد والمجتمعات، واقتراح تخصيص نسبة 1 % من الموازنة العامة في كل بلد للثقافة.
ودعا المجتمعون إلى توجيه البرامج الثقافية لبناء السلم المجتمعي في الدول الأعضاء لفائدة الشباب والمرأة، إضافة إلى العمل على تنسيق مواقف الدول الأعضاء في المنتديات الدولية خارج العالم الإسلامي لمعالجة ظاهرة الإسلاموفوبيا. كما تمت دعوة المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الثقافة إلى إصدار قرار حول حماية التراث الإسلامي خارج العالم الإسلامي من المحو والاستلاب والاندثار.

التعليق