الأردن يستضيف اجتماعات اللجنة الاستشارية لـ"الأونروا"

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

حابس العدوان

البحر الميت – أكد أمين عام وزارة الخارجية السفير "محمد تيسير" بني ياسين على الحاجة الملحة لحل محنة اللاجئين الفلسطينيين بحل الدولتين واستئناف المفاوضات الرامية إلى تجسيده دون إبطاء، موضحا أن الأردن بقيادته الهاشمية لم يالُ جهدا في تقديم كل سبل الدعم والمساعدة للأشقاء الفلسطينيين في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وشدد بني ياسين على أن الأردن بحكم رعايته التاريخية سيتصدى للمحاولات الأحادية الجانب وغير القانونية التي تستهدف إعاقة سير المفاوضات أو تقويضها، أو استباق نتائجها من خلال تغيير الأمر الواقع او الأوضاع القانونية للأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية.
وأشار رئيس اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث الدولية بيير اورينوس ان الأونروا اضطرت للعمل في ظروف صعبة في منطقة غير مستقرة، وواجهت العديد من التحديات، "ويجب علينا تفعيل عملها لمواجهة هذه التحديات ومنح اللاجئين الامل"، مشيرا الى ان "التزامنا سيستمر بالتزامن مع الحل السلمي لقضية اللاجئين في مناطق عيشهم الخمس، وخاصة في غزة حيث خسر 100 ألف شخص منازلهم وهجر الآلاف".
وأشار وكيل وزارة التنمية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة هزاع القحطاني أن الإمارات ومنذ تأسيسها وضعت القضية الفلسطينية في صدارة أولوياتها واهتماماتها على صعيد سياستها الخارجية من أجل نصرة الشعب الفلسطيني ودعم صموده، والسعي المستمر لتوفير سبل الحياة الكريمة له حتى تجاوز محنته.
من جانبه أكد نائب رئيس اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث الدولية علي مصطفى، أنه وبالرغم من كل الازمات التي مرت وتمر على اللاجئين الفلسطينيين تثبت الوكالة أنها على قدر كبير في تحمل مسؤولياتها وتقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في مجالات التعليم والصحة والإغاثة والشؤون الاجتماعية.

habes.alodwan@alghad.jo


                                                                  

التعليق