عجلون : حادث "تفحيط" يجدد المطالبة بحل مشكلة الطريق

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • حادث تدهور -(أرشيفية)

عامر خطاطبة

عجلون- جدد وقوع حادث تدهور مركبة كان يمارس سائقها ما يعرف بـ "عملية التفحيط" أمام كلية عجلون الجامعية أمس، مطالبة السكان للجهات المعنية بضرورة إيجاد حلول جذرية تمنع تكرار هذه الظاهرة لما تشكله من تهديد وإزعاج للطلبة والمجاورين.
وأكدوا أن الشارع المقابل لكلية عجلون الجامعية ما زال يشهد وبشكل يومي حركة وقوف عشوائية ومزدوجة للمركبات، وظاهرة أخرى مزعجة وغريبة  أصبحت تشكل خطراً على سلامة طلبة الكلية وهي قيام عدد من الشباب من خارج الكلية "بالتفحيط" أمام مبنى الكلية.
 وناشد المواطن حمزة محمود، كافة المعنيين بضرورة  اتخاذ إجراءات حازمة للحيلولة دون تكرار حدوث مثل هذه الظواهر التي تثير الرعب بين طلبة الكلية والمواطنين الذين يستخدمون الطريق الواصل بين عجلون وعنجرة .
وقال المواطن منذر الزغول، إن الاصطفاف العشوائي لحافلات الركوب المتوسطة والكبيرة وبعض سيارات الركوب الخاصة وخاصة في أوقات الذروة يتسبب بأزمة مرورية خانقة تؤدي إلى إغلاق الشارع ليصبح بمسرب واحد ضيق  ما يضطر السائقين للتوقف لوقت طويل لحين مرور المركبات على الشارع.
وقال المواطن عمر الزغول، إن الشارع وتحديدا أمام كلية عجلون الجامعية أصبح يرتبط اسمه بالحوادث، مبينا أن الشارع حيوي ويربط قصبة عجلون بلواء كفرنجة ومدينة عنجرة ومحافظتي العاصمة وجرش، بالإضافة لوجود كلية عجلون الجامعية، ما يسهم في زديادة استخدامه من قبل المواطنين.
وأكدا أن ذلك تسبب بحوادث كان من الممكن أن يكون ضحيتها العديد من طلبة الكلية، حيث كان آخرها ما حصل أول من أمس، عندما تدهورت مركبة كان يمارس سائقها "التفحيط"، ما ألحق الضرر بالمركبة وأعمدة وشواخص مرورية.
 وقال الدكتور أحمد فريحات تعليقا على الحادث، إن المشكلة تكمن في البحث عن الحلول الجزئية وليست الجذرية، مطالبا بتحويل مسار طريق عمان من جهة مستشفى الإيمان الحكومي، أو إنشاء نفق لضم مباني الكلية في حرم واحد.
وأكد الدكتور فخري المومني، أن إيجاد جزيرة وسطية لن يحل المشكلة بل سيفاقمها، مشيرا إلى حوادث وقعت في سنوات سابقة وأدت إلى إصابات عديدة بين الطالبات، داعيا إلى ضرورة إيجاد نفق للسيارات وضم أجزاء الكلية بحيث يكون لها مدخلان أحدهما من جهة بلدة عنجرة والآخر من جهة عجلون.
من جانبه، أكد عميد كلية عجلون الجامعية الدكتور علي القضاة  أن الحل النهائي لإنهاء كل مظاهر الوقوف العشوائي وظاهرة التفحيط هو سرعة إنشاء جزيرة وسطية أمام الكلية، مؤكداً أن الجزيرة الوسطية هي مطلب قديم جديد للكلية وللمواطنين على حد سواء.
وأشاد القضاة بتعاون محافظ عجلون ومدير شرطة المحافظة، لافتا إلى أن رئيس قسم السير زار الكلية بعد حصول الحادث، وأكد أنه سيتم وضع دورية شرطة دائمة أمام الكلية وخاصة في أوقات الذروة.
وتمنى القضاة على جميع السائقين والمواطنين عدم الوقوف العشوائي والمزدوج أمام الكلية أو ممارسة عادات خطيرة في غير مكانها، لافتاً إلى أن ذلك يتسبب بحدوث أزمة سير خانقة ومزعجة قد تقود لحصول بعض الحوادث بين الحين والآخر.

amer.khatatbeh@alghad.jo

 

التعليق