القطاع الصناعي يدعو لتجنب رفع أسعار الكهرباء

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- دعا رئيس غرفة صناعة الأردن أيمن حتاحت الحكومة إلى عدم رفع أسعار مدخلات إنتاج القطاع الصناعي لا سيما الكهرباء المقرر رفعها العام المقبل بنسبة 15 %.
وأشار حتاحت في بيان صحفي إلى أن ارتفاع فاتورة الطاقة على المدخلات أثر بشكل مباشر على تنافسية القطاع في الداخل والخارج ، على الرغم من الأهمية النسبية التي يمثلها القطاع للاقتصاد الوطني ومساهمته الكبيرة في تشغيل الأيادي العاملة ورفع الصادرات .
وأكد أن الصناعة الوطنية تحظى بثقة كبيرة في الأسواق العالمية وتحتاج دعما ومساندة لتستمر في تحقيق نسب النمو المرجوه وخاصة في ظل الأوضاع السائدة في المنطقة .
وأضاف حتاحت أن الكهرباء تعد مدخلا أساسيا في العملية الإنتاجية لعدد من القطاعات الصناعية الفرعية مما سيؤدي في حال رفعها وزيادتها في ظل التحديات الكبيرة التي يعيشها القطاع الى تحميل هذه القطاعات تكاليف إضافية ستعمل على إفقادها مزيداً من تنافسيتها سواء أكانت في الأسواق المحلية أو في الأسواق الإقليمية والدولية.
وأكد حتاحت أن صدور الأرقام القياسية، من دائرة الإحصاءات العامة، لكميات وأسعار الإنتاج الصناعي للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي  بينت أن كميات الإنتاج الصناعي قد ارتفعت بما نسبته 1.3 % في حين أن انخفاض أسعار المنتجين الصناعيين بما نسبته 1.5 %، يؤكد أن القطاع الصناعي الأردني يحمل على عاتقه حماية المستهلك وضمان استقرار إنفاقه على السلع، من خلال الحفاظ على أسعار ثابتة لمنتجاته وتخفيضها في حال انخفاض تكاليف الإنتاج وعدم تحمله اية أعباء إضافية في أي حال من الأحوال.
من جانبه؛ قال مدير عام الغرفة د.ماهر المحروق إن "السبب الرئيسي في انخفاض أسعار المنتجين الصناعيين للأشهر التسعة الأولى يأتي لانخفاض مجموعة مهمة من السلع وهي: سلع أنشطة التعدين واستغلال المحاجر والتي ساهمت بالانخفاض بحوالي نقطة مئوية واحدة ومجموعة صنع المواد والمنتجات الكيماوية بمقدار (1.2) نقطة مئوية، ومجموعة صنع المنتجات النفطية المكررة بمقدار( 0.6) نقطة مئوية والتي تعد مجموعات السلع أعلاه من مدخلات الإنتاج الضرورية لعدد من القطاعات الصناعية الفرعية.

التعليق