مجلس النواب الإسباني يدعو الحكومة إلى الاعتراف بدولة فلسطين

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 08:02 صباحاً
  • مجلس النواب الاسباني-(ارشيفية)

مدريد- أقر مجلس النواب الاسباني بغالبية ساحقة الثلاثاء مذكرة غير ملزمة تدعو الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين.
وتنص المذكرة التي قدمتها المعارضة الاشتراكية وخضعت لمفاوضات بين مختلف الاحزاب على ان الاعتراف "يجب ان يكون نتيجة مفاوضات بين الاطراف"، وتدعو الحكومة الى القيام بعمل "بالتنسيق" مع الاتحاد الاوروبي.
واقرت المذكرة بشبه إجماع اذ صوت لمصلحتها 319 نائبا وعارضها اثنان فقط وامتنع واحد عن التصويت.
وادرج التصويت على المذكرة في جدول اعمال جلسة الثلاثاء قبل الهجوم الذي استهدف كنيسا يهوديا في القدس صباح اليوم واسفر عن مقتل اربعة اسرائيليين ونفذه فلسطينيان اردتهما الشرطة الاسرائيلية لاحقا.
وهذه المذكرة ليست اول نص يقره البرلمان الاسباني بخصوص دولة فلسطين، وبموجبها يطلب مجلس النواب من الحكومة "الاعتراف بفلسطين كدولة وكيان في نظر القانون الدولي"، مؤكدا في الوقت نفسه ان "الحل الوحيد لتسوية النزاع (الاسرائيلي-الفلسطيني) هو التعايش بين دولتين، اسرائيل وفلسطين".
وبحسب المذكرة فان الاعتراف بدولة فلسطين يجب ان يكون "نتيجة عملية تفاوض بين الاطراف تضمن السلام والامن للطرفين واحترام حقوق المواطنين والاستقرار الاقليمي".
وتطلب المذكرة من الحكومة الاسبانية العمل "بطريقة منسقة" مع الاتحاد الاوروبي من اجل "تعميم هذا الاعتراف داخل الاتحاد الاوروبي في اطار حل نهائي وشامل (...) يرتكز الى قيام دولتين".
كما تدعو المذكرة الحكومة الى "التحرك في هذا الاتجاه عبر السعي الى عمل منسق مع المجتمع الدولي وبخاصة مع الاتحاد الاوروبي وعبر الاخذ في الحسبان بشكل تام المخاوف المشروعة لدولة اسرائيل ومصالحها وتطلعاتها".
كذلك تطالب المذكرة الحكومة باستخدام المقعد غير الدائم الذي تشغله اسبانيا حاليا في مجلس الامن الدولي للعمل على التوصل لحل عادل ودائم للنزاع في الشرق الاوسط.
وكان وزير الخارجية الاسباني خوسيه-مانويل غارسيا-مارغالو ذكّر خلال مؤتمر صحافي في بروكسل الاثنين بأن بلاده تدعم منذ أمد بعيد مبدأ قيام دولتين تعيشان جنبا الى جنب.
وأكد الوزير ان المذكرة غير ملزمة. وقال "هي لا تحدد مواعيد للاعتراف وتترك للحكومة هامشا لكي تمضي نحو الاعتراف في الوقت الذي تراه مناسبا".
من جهتها اكدت المعارضة الاشتراكية ان هناك تحركا مماثلا في العديد من الدول الاوروبية ولا سيما في السويد وبريطانيا.
وارسل رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي رسالة الى نظيره الاسرائيلي بنيامين نتانياهو دان فيها "بشدة" الهجوم الذي استهدف كنيسا في القدس صباح الثلاثاء.-(أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »السحر والساحر (م. فيكن اصلانيان)

    الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    منذ عقود ونحن بالمنطقة العربية باسرها تقريبا، نتوكل مربوطى اليدين واحيانا القدمين ايضا، اما بديون خارجية تفرض علينا املاءات خارجية، او انظمة دكتاتورية اوتوكراتية فجرت الربيع العربي والتي تم خطفها من ورثة الانظمة السابقة او الارهاب نتج عنها حروب اهلية، والاجبار على الدوران في فلك دول عظمى بالحرب الباردة، وبانتشار الفساد الخاص والعام، وبطء حركات الاصلاح الذاتية، وعدم التركيز للاجيال السابقة والحالية على الثقافة الفكرية السياسية، واكثرها ضررا عدم تعاون دول المنطقة ودعمها لبعض باقتسام الثروات والموارد البشرية بل بالتشحن والعداء لبعضها.

    هذا كله اضعف المنطقة لدرجة اصبح الاعداء لا يحسبون حسابا عند تنفيذ مصالحهم الاقتصادية والايديولوجية او العقائدية. عملت اسرائيل وحلفائها بسن اسس التفرقة الطائفية بالمطقة، للاسف بعلمنا وتحت ابصارنا، وما نتج من ارهاب لا يقبله عقل او قلب.

    اصبح مفكري الغرب يدركون بان السحر انقلب على الساحر والثمن المدفوع اصبح في عقر دارهم كما كان دوما في حدائقنا البالية الخلفية. اسبانيا ودول اخرى قبلها وبعدها سيعترفون بدولة فلسطين، وعلينا الآن حشد جهودنا لشن حرب دبلوماسية اقتصادية سياسية لحماية مصالح المنطقة باسرها والتفاهم مع الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين لاتخاذ قرارات بمصلحة مشتركة الا وهى انهاء الصراع العربي الاسرائيلي على الشرعية الدولية الشفافة. عكس ذلك، اطراد مستمر في تصعيد اجراءات الاحتلال والتنكيل، مصحوبا بزيادة عنف وارهاب عابرة للحدود بل ايضا الزمن. باستمرار الحال بنفس الدرب سندفع جميعا كبشرية ثمن اضعاف ما ندفع الآن.