"الإحصاءات" تنظم ورشة عمل حول بيانات الهجرة

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد مدير عام دائرة الإحصاءات العامة د.قاسم الزعبي أهمية ظاهرة الهجرة ودورها في التغيرات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية سيما في ظل ما تشهده المنطقة من تدفقات مستمرة للمهاجرين.
وبين أن هذا الملف أصبح قيد الدراسة وبات من أولويات الحكومات الأردنية بينما أصبح تتبع هذه الظاهرة من مهام دائرة الإحصاءات العامة توفير البيانات اللازمة لاتخاذ القرارات المتعلقة بتنظيم سوق العمل الأردني ودراسة التأثيرات المحتملة لمشكلة الهجرة على كافة الجوانب الحياتية في الأردن. وقال الزعبي "نتيجة تسارع تدفقات الهجرة الدولية للأردن خلال هذا العام والاعوام الماضية، وصعوبة الحصول على إحصاءات موثوقة ودقيقة حول هذه الظاهرة وذلك لتعدد مصادر البيانات فان الحاجة اصبحت غاية في الأهمية لتنظيم العمل بين كافة الدوائر والمؤسسات الوطنية ذات العلاقة ببيانات الهجرة".
جاء ذلك خلال الإعلان عن رعاية الزعبي لورشة العمل التي تنظمها الدائرة بالتعاون مع المركز الدولي لتنمية سياسات الهجرة حول بيانات الهجرة للتعرف على المؤشرات المتعلقة بها بشقيها الهجرة الداخلية والهجرة الخارجية وذلك خلال الفترة 26/11/2014 - 24.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الورشة هي الثانية ضمن الأنشطة المنوي عقدها بين الدائرة والمركز الدولي لتنمية سياسات الهجرة، والتي يشارك بها فريق الخبراء الدوليين المعتمد عالمياً والمؤسسات الوطنية المعنية في موضوع الهجرة. وستركز الورشة على أسس وآليات احتساب المؤشرات المتعلقة بظاهرة الهجرة والتعرف على اهميتها وطرق تحليل هذه المؤشرات بأفضل الأساليب العلمية والخبرات الدولية المتبعة في هذا المجال وبيان، وكيفية حساب المؤشرات ذات العلاقة بالهجرة الخارجية وتطويعها في حساب صافي الهجرة السنوي.
كما ستتناول توضيح كيفية التخلص من عملية الازدواجية في تسجيل المهاجرين الداخلين والخارجين وعرض تجارب الدول الاخرى في هذا الجانب، وكيفية حساب مؤشرات مأخوذة من بيانات الهجرة الدولية وآثارها سلبا او إيجابا على النواحي الاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية.

التعليق