المفرق: أولياء أمور يبدون استياءهم من استمرار تعطيل الدوام بمدرسة منشية الغياث

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - ابدى اولياء امور طلبة بمدرسة منشية الغياث بلواء الرويشد قلقهم ازاء استمرار اضراب معلمي المدرسة عن التدريس للاسبوع الثاني احتجاجا على الاعتداء الذي وقع على مديرهم من قبل بعض الاشخاص.
وقال علي عايد الغياث ولي امر طلبة في المدرسة، إنه بات قلقا على مستقبل أبنائه نتيجة تغيبهم عن الدوام بمدرستهم لمدة أسبوع، خصوصا وأنهم تعطلوا عن الدوام قبل شهر بسبب إشكالية وقعت في المدرسة.
وأشار الغياث إلى أن المشكلة التي وقعت باتت في أيدي الأجهزة الأمنية ما يعني انتهاء مبررات الغياب، موضحا أنه وكثيرا من الأهالي يرفضون الاعتداء على المعلمين في أي مدرسة.
وبين أن أحد أبنائه في مرحلة "التوجيهي"، ما يمكن ان يلحق به وبزملائه أذى كبيرا من جهة التحصيل العلمي، خصوصا أن موعد الامتحانات بدأ يقترب، مشيرا إلى أن معظم الأهالي ضمن الطبقات محدودة الدخل والتي ليس بمقدورها تأمين مدرسين خصوصيين لتعويض طلبتهم عما فاتهم من دروس خلال فترات الاضراب عن الدوام.
وأشار إلى أنه ومجموعة من الأهالي طرحوا حلا أمام مديرية التربية والتعليم من خلال فصل طلبة المرحلة الثانوية عن طلبة المرحلة الأساسية في ذات المدرسة، ودمج طلبة المرحلة الأساسية مع طلبة مدرسة أساسية ثانية في المنطقة.
وقال، إن الحل الثاني الذي طرحوه على المديرية يتمثل بتحويل المدرسة الثانوية الحالية إلى مدرسة تابعة للثقافة العسكرية لتأمين ضبطها. ولفت سكان إلى أن تعطل المدرسة سيتسبب بتدني التحصيل العلمي لطلبتها، مجمعين أن الاعتداء على الكوادر التعليمية مرفوض كليا، مطالبين الجهات التربوية بضرورة الإسراع في عودة دوام المدرسة.
وقالوا إن المعلمين في المدرسة سيواجهون مشكلة إتمام المنهاج الدراسي للطلبة جراء تعطلهم عن العمل لأيام عديدة، ما يعني فوات فرصة حصول الطلبة في مدرسة منشية الغياث الثانوية على محتويات المنهاج الدراسي بشكل سليم وفي وقت ملائم.
وقال مصدر تربوي إن تعطل الدوام في المدرسة سيدخل المعلمين في اضطراب ناجم عن التغيير في الخطط الدراسية التي يعملون وفقها في تقديم الحصص المدرسية، فضلا عما يتبع ذلك من واجبات مطلوبة من الكوادر التعليمية من حيث وضع العلامات والإعداد للامتحانات.
من جهته، قال رئيس فرع نقابة المعلمين في المفرق إن المعلمين في مدرسة منشية الغياث الثانوية للبنين مستمرون في إضرابهم لحين الوصول إلى حلول تفضي بمنع تكرار الاعتداء على الكوادر التعليمية.
وأكد مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الشرقية الدكتور رياض شديفات أن معلمي مدرسة منشية الغياث استمروا في إضرابهم لليوم السادس على التوالي، موضحا أنه يتم التباحث مع الجهات المعنية والمعلمين للوصول إلى حلول شريطة أن تتوفر ضمانات عدم الاعتداء على المعلمين.
ولفت إلى أنه لم يتلق أية مخاطبات رسمية من الأهالي بشأن طرح حلول لمدرسة منشية الغياث حتى يخاطب الوزارة فيها.
وقال شديفات إنه يتلقى اتصالات من بعض ذوي الطلبة في منطقة منشية الغياث يطالبون بفصل طلبة المرحلة الثانوية وفتح مدرسة جديدة، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب مبنى وكوادر تعليمية وتجهيزات مدرسية تحتاج إلى مبالغ مالية. وأشار إلى أن التنسيق جار مع إدارة الثقافة العسكرية للوصول إلى تفاهمات تفضي بنقل طلبة المرحلة الثانوية إلى المدرسة التابعة للثقافة العسكرية في الرويشد كأحد الحلول المطروحة من قبل نقابة المعلمين.
وأوضح شديفات إلى أن الوضع الاستثنائي الذي تمر فيه المدرسة سيدفع بالمعلمين إلى ضرورة اتخاذ خطط بديلة وحصص تعويضية لإتمام المنهاج المدرسي للطلبة.

hussein.alzuod@alghad.jo

 

التعليق