"الوطني الفلسطيني" يطالب بمحاربة قانون يهودية الدولة

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان - طالب المجلس الوطني الفلسطيني برلمانات العالم بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يسمى بمشروع قانون الدولة القومية اليهودية الذي أقرته الحكومة الإسرائيلية أمس، داعيا إلى محاربة هذا المشروع التمييزي.
وقال المجلس في بيان له امس من مقره بعمان ان "هذا المشروع يضفي الطابع القانوني والتشريعي على سياستها وممارستها العنصرية ضد أبناء الشعب الفلسطيني وحقوقهم، ويلغي حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم".
وأكد المجلس ضرورة التحرك السريع من برلمانات العالم والاتحاد البرلماني الدولي، بخاصة والجمعيتين البرلمانية الاورومتوسطية والبرلمانية المتوسطية والاتحادات والملتقيات البرلمانية الأخرى، للبدء باتخاذ إجراءات لطرد الكنيست الإسرائيلي من عضويته إذا أقدم على مناقشة مشروع القانون.
وقال ان "الكنيست الاسرائيلي يترجم الممارسة الفعلية للتمييز والعنصرية إلى قوانين تشرع لنظام الفصل العنصري في فلسطين، وإقامة دولة دينية عنصرية، في الوقت الذي يتجه فيه العالم لإرساء أسس الديمقراطية ومنح مزيد من الحقوق للمواطنين".
واعتبر المجلس أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تتحدى العالم الحر والديمقراطي، بحيث بدأت قانونيا بممارسة نظام الفصل العنصري الذي يكرس الطابع الديني لإسرائيل، ويصادر حقوق غير اليهود فيها. - (بترا)

التعليق