انجاز ترتيبات مباراة الفيصلي مع الرمثا في دوري المناصير

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:37 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:41 مـساءً
  • جانب من الاجتماع التنسيقي للمباراة - (من المصدر)

عمان- الغد- انجز اتحاد كرة القدم الترتيبات الخاصة لمباراة الفيصلي مع الرمثا في الاسبوع التاسع لدوري المناصير للمحترفين المقرر ان تقام عند السادسة والنصف مساء الخميس المقبل في ستاد الملك عبدالله بالقويسمة.

جاء ذلك خلال الاجتماع التسنيقي الذي جرى اليوم الثلاثاء في مقر الاتحاد بحضور ممثلي الفيصيلي والرمثا والجهات الامنية والدفاع المدني وممثل مدينة الملك عبدالله الثاني.

وقام مراقب المباراة معتصم الحنيطي والمنسق العام نادر الزبيدي بعرض أبرز الاجراءات التي ستطبق قبل واثناء وبعد المباراة بحضور مدير المسابقات عوض شعيبات، ومدير دائرة الحكام سالم محمود ورئيس وحدة تنظيم الملاعب محمد السعود.

 

وفيما يلي أبرز الاجراءات :

 

- يتولى الاتحاد الأردني لكرة القدم الإشراف على جميع الأمور التنظيمية للمباراة.

-  تواجد قوات الدرك اعتباراً من الساعة ( 2:30 ).

- تفتح أبواب المنصة الرئيسة اعتباراً من الساعة  (5:30).

- الدخول للمنصة الرسمية يتم بواسطة بطاقات الدعوة الخاصة بهذه المباراة والصادرة عن الاتحاد و توزع لمجلس إدارة كل نادي، اضافة الى (33) بطاقة لكل نادي خاصة لضيوفهم ويتم جلوسهم على المنصة الفرعية (B).

- يتم طرح بطاقات تذاكر الدخول للجمهور وفق التالي:

- تذكرة للدرجة الأولى، 7 آلاف بطاقة.

- تذكرة للدرجة الثانية، 5 آلاف بطاقة.

- ستكون آلية البيع مناصفة بين الفريقين.

- إلغاء العمل بباجات المنصة الموسمية الحالية الصادرة من الاتحاد، باستثناء  باجات الصحافيين والمصورين والمنظمين، مع التأكيد على الإعلاميين بضرورة إحضار باجاتهم وعلى المصورين ارتداء الشباح  الخاص بالمصورين.

- حضور ودخول الجهات الأمنية للمنصات حسب نطاق الوظيفة الرسمية، ويقع ذلك ضمن صلاحيات قوات الدرك صاحبة مسؤولية الأمنية للمباريات.

- يكون دخول أعضاء مجلس إدارة الناديين وحاملي بطاقات الدعوة الخاصة بهذه المباراة من مدخل المنصة الرئيسية.

- يكون دخول الصحفيين من المدخل المخصص لهم في كلا الجهتين لمدينة الملك عبدالله الثاني وبحيث يدخل الصحفيين من العاملين بالمواقع الإعلامية المؤيدة الفيصلي من الجهة اليمنى  للمنصة والمؤيدين للرمثا من الجهة اليسرى للمنصة الرئيسية.

- تسهيل مهمة دخول حافلات الناديين والحكام وجامعي الكرات إلى منطقة مدخل اللاعبين.

- يكون دخول حاملي باجات  المصورين من المدخل الأيمن لملعب مدينة الملك عبدالله الثاني (مدخل سيارات الدفاع المدني)، شريطة اصطحاب الشباحات الخاصة والمصروفة لهم.

- التشديد الأمني على مدخل اللاعبين بحيث يسمح دخول كادر الفريقين فقط (بدون مرافقة أية أعضاء مجلس إدارة أو ضيوف) وطاقم الحكام وجامعي الكرات والمنظمين.

- يجب على أفراد الفريقين إظهار بطاقاتهم وباجاتهم عند الدخول من مدخل اللاعبين.

- التفتيش يكون على مرحلتين الأبواب الخارجية ومن ثم الداخلية.

- منع دخول اليافطات المسيئة  والتأكد منها  والتفتيش على ورق A4.

-  منع بيع العصير والمياه داخل الإستاد  الا من خلال كاسات كرتونية.

- لا يسمح بالتواجد داخل غرف غيار اللاعبين إلا للأشخاص المخولين فقط، ولا يسمح لمجلس الإدارة بالنزول لغرف الغيار قطعياً، (قبل،أثناء، وبعد المباراة ألا للأشخاص المخول لهم).

- جلوس اللاعبين البدلاء لنادي الفيصلي على يمين المنصة أمام منطقة جلوس مجلس أدارة النادي وجماهير فريق نادي الفيصلي.

- جلوس اللاعبين البدلاء لنادي الرمثا على يسار المنصة امام منطقة جلوس مجلس إدارة النادي وجماهير فريق نادي الرمثا.

- يلتزم الإداريون المتواجدون على مقاعد البدلاء بارتداء البطاقات المخصصة لهم بالإضافة الى الشباحات للاعبين الاحتياطيين .

- ضرورة الالتزام بالعد التنازلي للمباراة والذي سيتم تسليمه لمندوبي الفريقين.

- ضرورة التنبيه على لاعبي الفريقين وبعد انتهاء المباراة التوجه الى دائرة منتصف الملعب ومصافحة الحكام ولاعبي الفريق المنافس كما في بداية المباراة .

- يسمح لجميع اللاعبين البدلاء الإحماء خلف المرمى القريب من مقاعد بدلاء النادي شريطة تواجد بحد اقصى فرد من أفراد الجهاز الفني و بدون استخدام الكرة، ويجب ارتداء الشباحات طوال فترة المباراة و خلال عملية الإحماء .

- التلفزيون الأردني هو الجهة الوحيدة صاحبة الحق الحصري لبث المباراة، ولا يسمح لأي جهة تلفزيونية أخرى بالتصوير باستثناء قناة رؤيا المخول لها من التلفزيون الأردني لتصوير بعض أحداث المباراة.

 - ضرورة تواجد سيارتي إسعاف قبل بدء المباراة بساعة ونصف على الأقل.

 - التأكيد على أنه وفي حال إطلاق الهتافات الجماعية المؤذية والمسيئة من جمهور أحد الفريقين بصورة مستمرة ضد الفريق المنافس أو أي من لاعبيه أو الحكام أو الاتحاد وممثليه أوأي من أركان اللعبة فسيقوم الحكم بإيقاف المباراة فوراً واستدعاء المعنيين والطلب منهم التدخل لإيقاف هذه الهتافات وفي حال عدم استجابة الجمهور والاستمرار بإطلاق الهتافات المسيئة عندها سيقوم الحكم بالطلب من المسؤول الأمني المتواجد في الملعب بالتدخل لإخراج المسيئين من المدرجات، وبناءً على طلب إدارة الناديين.

- المؤتمر الصحفي سيعقد بعد (20) دقيقة من انتهاء المباراة وبإشراف  مدير الإعلام بالاتحاد باعتباره المنسق الإعلامي للمباراة  ويعقد في المركز الاعلامي/ مدينة الملك عبدالله الثاني وبمرافقة أمنية من قوات الدرك، وتقع مهمة احضار المدير الفني/ المدرب للنادي على عاتق المنسق الاعلامي للناديين، مع التأكيد على تطبيق ما جاء في اللائحة التأديبية.

- يتم خروج جمهور فريق الخاسر بعد نهاية المباراة مباشرة على أن يبقى جمهور الفريق الفائز لبعد نهاية المباراة لفترة تتراوح من (40) دقيقة، مالم تكون النتيجة التعادل حيث سيخرج جمهور النادي الفيصلي أولا (وحسب تقدير قائد الموقع ومن خلال الإذاعة الداخلية سيتم الإعلان عن ذلك).

- ضرورة تنسيق إدارات الناديين مع روابط المشجعين للتحلي بالروح الرياضية .

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »قرفتونا (كركي)

    الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    كاني بقراء خطه حرب الجمهور الي ما بده يحترم حاله ما بدنا اياه امنعو رابطه المشجعين من الدخول لانهم سبب الشغب والهتافات
  • »روتين (ابو زيد)

    الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    كل مبارا ة يكون الفيصلي طرف فيها يجب ان يكون هناك شغب
  • »الجمهور المشكلة (ٌRob)

    الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    واضح أن كل مباراة للفيصلي لها ترتيبات واجراءات.. الرمثا والوحدات يلتقيان مع كافة الفرق بدون مشاكل..ألم يحن الأوان لحل مشكلة جمهور الفيصلي ووضع حد لتجاوزاته على الجميع؟!!