اعتصام يطالب بحماية الأردن والقدس عبر إلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل(صور)

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:37 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 11:15 مـساءً
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)
  • اعتصام في عمان رفضا للغاز الإسرائيلي (تصوير محمد أبو غوش)

غادة الشيخ

عمان - نظم الحراك الشبابي وقوى شعبية بعد صلاة ظهر يوم أمس اعتصاما أمام مجمع النقابات المهنية لمناهضة اتفاقية الغاز الأردنية الإسرائيلية، ودفاعا عن الأردن والقدس، تحت شعار “الأردن يدعم المقاومة” حسبما جاء في دعوة الاعتصام.
وطالب المعتصمون بعدم “وضع مصيرنا في الطاقة بيد العدو الصهيوني، ومنع كل أشكال التعاون معه”، في إشارة الى اتفاقية الغاز.
وأكدوا أن الدفاع عن القدس يأتي من خلال “وقف اتفاقية استيراد الغاز التي ستوصل التطبيع المباشر الى كل بيت من بيوت الشعب الأردني العربي، وهذه المليارات التي ستدفع لن تصل إلا الى يد الجيش الصهيوني القذر ليصوبها الى كل مقدسي كما يقتلون أهلنا الآن، والى كل أردني كما قتلوا بدم بارد رائد زعيتر وقبله الآلاف بثأر لن ننساه”.
وردد المعتصمون هتافات “لا دعس ولا استسلام.. دعس وطعن وانتقام، يا ابن الأردن شد الحيل العدو الأول هو إسرائيل، غاز العدو احتلال”، داعين إلى دعم خيار المقاومة في وجه الاحتلال الإسرائيلي فضلا عن إطلاق هتافات تحيي الشهيد القاضي الأردني رائد زعيتر. وأشاروا إلى أن توقيع صفقة الغاز سيؤدي الى “دفع الحكومة بأموال مواطنيها المؤتمنة عليها لتمويل آلة العدو، وبموجب هذه الصفقة سيدفع الأردنيون مباشرة من جيوبهم مبلغا يتجاوز 8.4 مليار دولار تذهب إلى خزينة العدو، حسبما أظهرته الدراسة التي أجريت في معهد بلاتفورم للأبحاث في بريطانيا”.
واعتبروا أن “إقحام الحكومة المواطنين الأردنيين في اتفاقية مرفوضة على الصعيد الشعبي سيجعل من كل أردني يمارس التطبيع مع الكيان وذلك بتمويل إسرائيل من جيبه ودعمها في التسلح والتوسع في الاستيطان وممارسة الإرهاب بحق الشعب الفلسطيني الأعزل”.
وأعلن المعتصمون أن اللجنة التنسيقية للمجموعات المناهضة لاستيراد الغاز من العدو الصهيوني بصدد رفع عريضة شعبية تحمل توقيعات من أردنيين للحكومة تطالب بإلغاء الاتفاقية.

ghada.alsheikh@alghad.jo

 

التعليق