الرئيس الموريتاني يرفع الرواتب بنسبة 50%

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 08:47 مـساءً
  • الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

نواكشوط - أعلن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبدالعزيز، عن زيادة في رواتب موظفي الدولة بنسبة 50%، وستدخل حيز التنفيذ ابتداء من يناير المقبل.

وقال ولد عبدالعزيز في خطاب له بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ54 للاستقلال، إنه "قرر زيادة الرواتب 50% من الراتب الأساس لمن يتقاضون ما يساوي أو يقل عن 100 ألف أوقية، و30% من الراتب الأساس لمن يتقاضون أكثر من 100 ألف أوقية"، مشيراً إلى أن هذه الزيادات تترجم الوضع الاقتصادي المتحسن باطراد، وإرادة الحكومة في أن تصل ثمرات هذا التحسن إلى كل الموريتانيين.

وكانت فعاليات المجتمع المدني تنتقد باستمرار تدني الرواتب وارتفاع الأسعار وانهيار القدرة الشرائية، معتبرة أن ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الأساسية إلى مستويات قياسية سيؤدي إلى تلاشي الطبقة المتوسطة من المجتمع، نظراً لما تتأثر به وتتعرض له من صعوبة في تكييف الدخل مع المصروف وارتفاع الأسعار.

كذلك أكد الرئيس الموريتاني أن المجتمع والدولة سيقفان "بحزم في وجه كل ما يمس وحدتنا الوطنية، من قريب أو من بعيد"، مشدداً على أن "الشعب الموريتاني عرف بالتضامن والتسامح والمحبة والتآخي، ولا مكان اليوم بيننا لمروجي التطرف بكل أشكاله، وخطابات الحقد والكراهية"، في إشارة إلى الجمعيات والمنظمات الحقوقية المتهمة من قبل النظام بترويج خطابات فئوية.

وذكر ولد عبدالعزيز أن الوحدة الوطنية "هي الأساس المتين الذي يقوم عليه استقرار البلد، وهي الضامن لتطور وازدهار المجتمع، الذي تأسس على أخوة الدين الإسلامي الحنيف، فامتزجت الأعراق في نسيج أمة واحدة تدرك أن تنوعها كان وسيظل دائماً مصدر ثرائها وتميزها".

التعليق